قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

ذكرت مصادر فلسطينية ان مجهولين القوا بعد ظهر الاثنين قنبلة يدوية على منزل احد عناصر حركة فتح، التي يتزعمها الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات، في مخيم عين الحلوة للاجئين الفلسطينيين في جنوب لبنان اقتصرت اضرارها على الماديات.
&واستهدفت القنبلة بوابة منزل عبد ابو الكل احد مرافقي امين سر حركة فتح في صيدا خالد عارف.
&وكانت عبوة ناسفة قد استهدفت امس الاحد مدخل منزل مسؤول الاعلام في حركة فتح في المخيم ابراهيم الشايب بدون ان تؤدي الى اصابة اي من افراد عائلته التي كانت داخل المنزل.
&كما اصيب عنصر من حركة فتح في 14 من الشهر الجاري بجروح في انفجار قنبلة يدوية في المخيم نفسه.
&واكد مصدر من حركة فتح لفرانس برس طالبا عدم الكشف عن هويته "ان عناصر الحركة ومسؤوليها اتخذوا احتياطات واجراءات امنية لحماية انفسهم" من دون ان يوضح طبيعة هذه الاجراءات.
&وقد تزايدت خلال الاسبوع الماضي بشكل ملحوظ عمليات التفجير خصوصا الليلية في مخيم عين الحلوة (70 الف نسمة) في ضاحية صيدا كبرى مدن جنوب لبنان.
&وتعزو المصادر الفلسطينية مسلسل التفجيرات هذا الذي يشهده اكبر المخيمات الفلسطينية في لبنان منذ ثلاثة اشهر ويستهدف مجموعات فلسطينية عدة وخصوصا فتح، الى محاولات "لتعكير الامن وخلق التوتر" من دون ان تحدد هوية الساعين الى زعزعة الامن فيه.
&ويعيش في لبنان قرابة 376 الف فلسطيني يتوزع نصفهم على 12 مخيما في انحاء لبنان.