أعلن المرشحان لرئاسة حزب الليكود، رئيس الحكومة الحالي ارييل شارون ووزير الخارجية بنيامين نتانياهو، الاثنين انهما يعرضان على الخاسر منهما تسلم وزارة الخارجية في الحكومة الجديدة بعد الانتخابات التمهيدية لحزب الليكود المقررة الخميس.
&ومن المقرر ان ينتخب 300 الف عضو في حزب الليكود الخميس رئيسا لهم وبالتالي مرشحهم لرئاسة الحكومة في انتخابات الثامن والعشرين من كانون الثاني/يناير المقبل.
&وقال شارون خلال اجتماع مع انصار له في بئر السبع في جنوب اسرائيل "ان بيبي (لقب نتانياهو) هو وزير خارجية ممتاز يعرف تماما كيف يشرح سياستنا وساكون في غاية السعادة ان يواصل تحمل مسؤولياته في الحكومة الجديدة".
&ونقل التلفزيون العام كلمة شارون امام انصاره.
&وكان نتانياهو قدم العرض نفسه الى شارون مؤكدا ثقته بفوزه برئاسة الحزب رغم استطلاعات الراي التي تعتبره خاسرا. وقال نتانياهو في تصريح الى التلفزيون الاسرائيلي العام "لقد كان ارييل شارون وزيرا ممتازا للخارجية في حكومتي وساعرض عليه استعادة هذا المنصب في الحكومة المقبلة التي ساشكلها".
&وكان نتانياهو تسلم رئاسة الحكومة من عام 1996 حتى عام 1999 وتسلم شارون وزارة الخارجية عامي 1998 و1999 حتى هزيمة نتانياهو امام العمالي ايهود باراك.
&وتعطي استطلاعات الراي تقدما لشارون على نتانياهو بنحو عشرين نقطة.