قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

ايران - قالت مصادر حكومية ان ايران تعتزم استيراد 420 الف طن من القمح قبل مارس اذار 2003 لتغطية نصف العجز المتوقع في احتياجاتها في السنة المالية التي تنتهي في آذار(مارس ) 2003.
ونقلت وكالة رويترز عن المصدر ان &"ا المجلس الاقتصادي اعطي &تفويضا عاما لوزارة التجارة لاستيراد نصف الاحتياجات السنوية للعام المقبل". وتابع "لذا ستشتري وزارة التجارة 420 الف طن من القمح في العام الحالي". ويضم المجلس الاقتصادي 11 عضوا من بينهم وزراء ومسؤولون اقتصاديون كبار ويرأسه الرئيس محمد خاتمي.
وقال المصدر "تشير التقديرات الى ان الطلب الكلي على القمح في العام المقبل سيبلغ&10.8 مليون من بينها 6,8 مليون طن سيتم شراوءها من مزارعي القمح المحليين&ويجري استيراد الباقي". واوضح انه لدى ايران فائض من واردات القمح في العام الحالي يبلغ&104 مليون وهو ما يعني ان العجز المتوقع في السنة المقبلة التي تبدا في مارس 2003 سيبلغ 840 الف طن.
وتوقع بعض خبراء القمح بوزارة الزراعة محصول قمح اكبر في العام المقبل مما يقلص الحاجة للاستيراد. وتنفذ ايران مشروعا ضخما لزيادة انتاج القمح لاكثر من 16 مليون طن في غضون عشر سنوات. وقد أكدت للمزارعين المحليين انها ستشتري المحصول بسعر ثابت لتشجيعهم على زيادة الانتاج. والجمهورية الاسلامية من الدول الكبيرة المستوردة للقمح ويأتي معظمه من الارجنتين وكندا واستراليا.