قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

قرر رئيس الوزراء السابق الحسن وتاره رئيس "تجمع الجمهوريين"، اكبر الأحزاب المعارضة في ساحل العاج اليوم الثلاثاء سحب وزراء حزبه من الحكومة وفق ما جاء في بيان تلقته وكالة فرانس برس في ابيدجان.
&وكانت قيادة الحزب طلبت الاثنين من وتاره سحب الوزراء الاربعة المنتمين الى تجمع الجمهوريين والذين انضموا في اب/اغسطس الى الحكومة التي تهيمن عليها الجبهة الشعبية العاجية بزعامة الرئيس لوران غباغبو.
&وجاء في البيان "ان قيادة الحزب طلبت مني سحب وزراء تجمع الجمهوريين من حكومة لوران غباغبو بسبب انحرافات السلطة في تسيير الازمة الكارثية التي يعاني منها بلدنا منذ التاسع عشر من ايلول/سبتمبر 2002".
&والوزراء المعنيون هم زيموغو فوفانا وزير التعليم العالي وامادو سوماهورو وزير التجارة الخارجية وروجيه غنوهيت وزير البحث والتكنولوجيا الجديدة.
&وقد اعلن الوزير الرابع الذي ينتمي الى تجمع الجمهوريين مرسيل تانوه الاثنين الاستقالة من منصب وزير النقل.
&وقد لجأ وتاره منذ التاسع عشر من ايلول/سبتمبر، تاريخ اندلاع الاضطرابات في ساحل العاج، الى منزل السفير الفرنسي في البلاد بناء على طلب من السلطات العاجية.
&وبرر حزب "تجمع الجمهوريين" قراره سحب وزرائه من الحكومة ب"الانحرافات الملحوظة" لنظام الرئيس لوران غباغبو مشيرا الى "العديد من انتهاكات حقوق الانسان لا سيما الاعدامات من دون محاكمة".