قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

إيلاف: مع تزايد اعتقال أعضاء من قادة القاعدة وأعضاء بارزون في جماعات إسلامية أخرى في دول متعددة من العالم فقد أعلنت ماليزيا الثلاثاء انها اعتقلت أربعة يشتبه في انتمائهم للجماعة الإسلامية من بينهم أعضاء في مجموعة انتحارية خططت لتفجير مصالح أميركية في سنغافورة.
&واعتقل الأربعة في الفترة من 16 إلى 20 نوفمبر تشرين الثاني الجاري في ولاية جوهر الجنوبية.
وقال مسؤول امني ان ثلاثة من المعتقلين ماليزيون والرابع سنغافوري.
&وفى العام الماضي اعتقلت ماليزيا واندونيسيا وسنغافورة والفلبين عشرات المشتبه في انتمائهم للجماعة الإسلامية وهى جماعة تعمل في جنوب شرق آسيا ولها صلات بتنظيم القاعدة الذي يتزعمه أسامة بن لادن.
&وثارت تكهنات بان الجماعة الإسلامية وراء التفجيرات التي هزت جزيرة بالى الاندونيسية يوم 12 أكتوبر تشرين الأول وسقط فيها أكثر من 180 قتيلا.
&ونقلت رويترز عن مسؤول امني قوله ان ثلاثة من المعتقلين أعضاء في مجموعة انتحارية كان من المقرر ان تقدم العون لخلية تابعة للجماعة الإسلامية تكشف امرها في ديسمبر كانون الأول الماضي بعد ان كشفت شرطة سنغافورة خططا لمهاجمة أهداف أميركية هناك.
&ويعتقد ان المقبوض عليهم اعضاء في مجموعة يقودها حنبلى وهو داعية اندونيسي قالت ماليزيا وسنغافورة انه يقود شبكة ويمثل أحد حلقات الوصل الاساسية بين الجماعة وتنظيم القاعدة.
&واضاف المسوءول ان الأربعة فروا من ماليزيا في يناير كانون الثاني بعد كشف خليتهم لكنهم عادوا خلال الشهرين الماضيين.
&وقال مسوءول امني بارز في ماليزيا ان المقبوض عليهم ليسوا من قيادات الجماعة.
&وبهذا يبلغ عدد النشطاء المقبوض عليهم في ماليزيا بمقتضى قانون صارم للأمن الداخلي 73 ناشطا.