قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

الرياض - إيلاف: في استنفار لم يشهد له مثيل إلا ابان حرب تحرير الكويت من الغزو العراقي يقوم الآن قادة القوات الجوية وأفرع القوات المسلحة الأميركية والقيادة المركزية الأميركية بزيارة للخليج هذا الأسبوع يتفقدون خلالها القوات الأميركية التي قد تصبح ضمن قوة غزو محتمل للعراق.
وتتزامن جولتهم مع بداية نظام جديد للتفتيش على الأسلحة في العراق والعد التنازلي لمهلة تنتهي في الثامن من ديسمبر كانون الأول القادم لكي يعلن العراق عن جميع أسلحة الدمار الشامل التي في حوزته والا واجه حربا مع الولايات المتحدة وحلفائها.
ونقلت رويترز عن& متحدث باسم قيادة الاسطول الخامس الأميركى فى البحرين اليوم الثلاثاء قولة& ان الزيارات التى سيقوم بها الجنرال تومى فرانكس قائد القيادة المركزية الأميركية وقائد القوات الجوية الجنرال جون جامبر ورئيس هيئة اركان الجيش الجنرال ايريك شينسيكى فى عيد الشكر هذا الاسبوع ستدعم الروح المعنوية للجنود الأميركيين فى الخليج.
ويتم الاحتفال بعيد الشكر يوم الخميس.
وقال المتحدث ان هذه الزيارة ليس الهدف منها التغطية الاعلامية وانما تأتى لتشجيع القوات الأميركية.
وامتنع عن تحديد مواقع الجنرالات الذين سيقومون بالزيارة أو اسماء البلاد التى سيزورونها أو الوحدات العسكرية الأميركية التى من المقرر ان يزوروها فى احتفالات عيد الشكر.
وقالت تقارير صحف محلية ان جامبر وشينسيكى كانا فى الكويت امس الاثنين حيث يوجد للولايات المتحدة حاليا نحو عشرة الاف جندى فى معسكر الدوحة.
وكانت وكالة الانباء السعودية قد قالت ان الجنرال فرانكس الذى قد يتولى قيادة أى غزو للعراق من قاعدة فى قطر وصل الى السعودية امس الاثنين فى زيارة تستغرق يومين وانه اجرى محادثات مع نائب وزير الدفاع الامير خالد بن سلطان بن عبد العزيز بشأن الازمة العراقية.
ولم توضح السعودية ان كانت ستسمح لحلفائها الأميركيين باستخدام مركز القيادة والسيطرة الأميركى لمنطقة الخليج فى قاعدة الامير سلطان الجوية بالقرب من الرياض فى حالة نشوب حرب.