قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك


جدة - منى الحيدري: داخل أحد الاحياء الشعبية في جنوب جدة تسكن عائلة سعودية فوق حطام منزلهم بعد أن تساقطت اجزاء منه تحت اقدامهم واصيبت الاجزاء الاخرى بالتصدع مما سيعرض حياة ثمانية عشر من أفراد هذه العائلة للخطر في حالة انهياره في اي لحظة فوق رؤوسهم.
"الرياض" قامت بزيارة العائلة ورصدت عن قرب المعاناة التي تعيشها هذه الأسرة والتي تتمثل في الحالة المادية السيئة فالاسرة تفتقد أبسط مقومات الإحتياجات مثل عدم وجود مياه للشرب فخزان الماء مختلط بمياه المجاري ويجدون مشقة في توفير مبلغ لشراء الماء من البقالات ووضعه في المكيف لتبريده.
ايضاً تعاني الأسرة من ضياع مستقبل أربع بنات من أفرادها وذلك لعدم إلتحاقهن بالمدارس بسبب ان والدهن لم يستخرج لهن شهادات ميلاد. وهن لينا& 13عاماً - تهاني& 9أعوام - أمل& 10أعوام لينه& 10أعوام.
ويعاني الطفل عماد والبالغ من العمر& 15عاماً من تلعثم في الكلام اصيب به مؤخراً ويتابع علاجه في مستشفى الملك فهد العام بجدة.
أما التوائم سعد ومازن فمعاناتهما تنحصر في نقص الاملاح والصوديوم في أجسامهم النحيلة.
رب الأسرة متزوج من امرأتين إحداهما تعمل مستخدمة في إحدى المدارس الحكومية براتب قدره (500) ريال في الشهر وبرغم ذلك تقف عاجزة امام التزامات هذه الاسرة والتي لم تكتمل طلبات المدرسة لبعض من بناتها وابنائها حتى هذه اللحظة.
وتعيش هذه الأسرة بدون عائل برغم ان عائلهم حي يرزق ولكن يعلل غيابه عن المنزل لعدة أيام بدعوى البحث عن الرزق، برغم ان بنات هذه الأسرة يجدن مشقة في الذهاب والعودة من المدرسة إلى البيت لعدم وجود وسيلة مواصلات وبعد المسافة بينهما.