قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

غزة -&اعلنت "كتائب ابو علي مصطفى" الجناح العسكري للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين اليوم الاربعاء مسؤوليتها عن عملية تفجير سيارة مفخخة في مقر لجنة الارتباط الفلسطينية-الاسرائيلية شمال قطاع غزة ادت الى مقتل منفذها.
&وفي بيان تلقت&لها قالت "كتائب ابو علي مصطفى" ان "الاستشهادي مهند اسماعيل مهدي من "سرايا جيفارا" (احدى مجموعاتها)، اقتحم معسكرا للجيش الصهيوني غرب بيت حانون في عملية نوعية بطولية استهدفت مقر الارتباط العسكري الصهيوني".
&واكد البيان ان العملية "تأتي ردا على جرائم الاحتلال" ضد الشعب الفلسطيني، وتتزامن مع الذكرى السنوية الخامسة والثلاثين لتأسيس الجبهة الشعبية.&واشار البيان الى ان الكتائب "استطاعت بواسطة كاميرا، تصوير العملية والموقع الذي اشتعلت فيه النيران".&وكان مسؤول امني فلسطيني رفيع المستوى افاد ان فلسطينيا قتل اليوم في انفجار سيارة مفخخة كان يقودها امام مدخل مقر لجنة الارتباط الفلسطينية-الاسرائيلية، شمال القطاع ما ادى الى اشتعال حريق هائل في مبانيه
افاد مسؤول امني فلسطيني رفيع المستوى ان فلسطينيا قتل في انفجار سيارة مفخخة كان يستقلها امام مدخل مقر لجنة الارتباط الفلسطينية-الاسرائيلية، شمال قطاع غزة.
&وقال المسؤول الامني الذي فضل عدم ذكر اسمه& ان فلسطينيا "كان يقود سيارة من نوع بيجو (505) قتل فور انفجار سيارته المفخخة عند مدخل مقر لجنة الارتباط الفلسطينية-الاسرائيلية، شمال قطاع غزة" الواقع قرب معبر ايريز الفاصل بين قطاع غزة واسرائيل.&ولم تعرف بعد هوية الفلسطيني الذي قتل.
&واوضح المسؤول الامني ان "افراد الامن الوطني حاولوا عبثا منع السيارة التي كانت تسير بسرعة كبيرة من الاستمرار كما ان الجنود الاسرائيليين اطلقوا النار بكثافة باتجاهها من ابراج المراقبة العسكرية، خصوصا المحيطة بمستوطنة نيسانيت (شمال)، قبل ان تنفجر عند بوابة المقر".&ولم يتضح حتى الان ما اذا كان الفلسطيني فجر السيارة اما ان الانفجار حصل عرضا.
&واشار المسؤول الفلسطيني الى ان حريقا هائلا اندلع في مبنى المكاتب الفلسطينية في المقر نفسه دون ان يبلغ عن وقوع اصابات، موضحا ان هذا المقر "غير مأهول ولا يوجد فيه عناصر فلسطينية او اسرائيلية اذ ان لجنة الارتباط المشتركة لا تعمل منذ فترة طويلة".
&وذكر شهود ان "سيارات اطفاء واسعاف فلسطينية وصلت الى المكان لكنها لم تقترب من المبنى الذي تشتعل فيه النيران".&من جهة اخرى افاد شاهد في المنطقة ان الجيش الاسرائيلي "يطلق النار بكثافة تجاه مدينة بيت حانون المجاورة".