قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

مدريد - بدأ الاتحاد الاسباني لكرة القدم تحقيقا في اعمال الشغب التي وقعت اثناء مباراة برشلونة وريال مدريد بالدوري الاسباني يوم السبت وتسببت في توقف المباراة نحو 15 دقيقة.
وامام برشلونة مهلة عشرة ايام الان لتقديم ادلة للاتحاد بخصوص الحوادث التي وقعت قبل ان يتخذ الاتحاد قراره النهائي بخصوص الاجراء الذي يجب ان يتخذه. والعقوبات المحتملة التي تواجه برشلونة تتضمن فرض غرامة واغلاق استاده.
وتوقفت المباراة بين برشلونة وريال مدريد الفريق الزائر عندما كان لويس فيجو يستعد للعب ركلة ركنية في ثانية مباراة يخوضها على استاد برشلونة منذ انتقاله من الفريق الى ريال مدريد عام 2000 لتلقى عليه زجاجات بلاستيكية واجسام اخرى.
واضطر حكم المباراة لويس مدينا كانتاليجو الى وقف المباراة واستأنفها بعد 13 دقيقة. وانتهت المباراة بالتعادل دون أهداف. وقال كانتاليجو في تقريره الذي نشر على موقع الحكام على الانترنت يوم الاثنين ان الاشياء التي القيت على فيجو تضمنت زجاجة وزجاجات بلاستيكية كان بعضها يحتوي على سوائل وكرات جولف "ومختلف الاشياء."
الا ان الحكم اشار الى انه لم يسقط اي شيء على فيجو. وزعم خوان جاسبارت رئيس برشلونة بعد المباراة ان فيجو استفز المشجعين بتعمده ابعاد الاجسام التي القيت قرب الجزء المخصص للعب الركلات الركنية قبل ان يلعب الكرة الا ان فيجو سخر من هذه الايحاءات.