قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

جاكرتا - اعلنت الشرطة ان امام سامودرا المتهم بانه العقل المدبر لاعتداء بالي اقر بانه يعرف احد القادة الرئيسيين في الجماعة الاسلامية الشيخ الحنبلي الملاحق في جنوب شرق آسيا.&ورضوان عصام الدين المعروف باسم الشيخ الحنبلي هو القائد الميداني للجماعة الاسلامية وهي شبكة ارهابية اقليمية يشتبه بانها مرتبطة بتنظيم القاعدة بزعامة اسامة بن لادن.
&وقد اعتقل امام سامودرا في 21 تشرين الثاني/نوفمبر. ويعتبر المنظم الميداني لاعتداء بالي في 12 تشرين الاول/اكتوبر الذي اوقع اكثر من 190 قتيلا غالبيتهم من السياح الاجانب.&وقال قائد الشرطة داعي باكتيار "في وقت سابق، كان (سامودرا) نفى معرفته بالحنبلي غير اننا قدمنا له ادلة، فاقر بذلك".
&وتقول الشرطة ان سامودرا والحنبلي كانا جارين خلال اقامتهما في ماليزيا في التسعينات.&والجماعة الاسلامية شبكة لا تزال تشعباتها غامضة وهي متهمة بالسعي الى اقامة دولة اسلامية تمتد على جزء من جنوب شرق آسيا، عبر العنف. وقد اعتقل نحو مئة من اعضائها المزعومين او انصارها في ماليزيا وسنغافورة.