قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

الرياض-ايلاف: أكد مدير مركز تلفزيون الشرق الاوسط MBC علي الحديثي أن القناة الاخبارية الجديدة التي ستبثّ للعالم في شهر يناير القادم، بطرح إعلامي وتجهيزات متقدمة على مستوى العالم "لا تنافس قناة (الجزيرة) القطرية مشيرا الى أن هناك قناة ثالثة ستبث باللغة الانجليزية.
وقال الحديثي في تصريحات لصحيفة "الجزيرة" السعودية الصادرة اليوم /الاربعاء/ من مقر إقامته في دبي أن الهدف الاساسي من هذه القناة الجديدة تقديم خدمة إعلامية متميزة للمشاهد العربي بثوب وقالب متميز وبطرح مختلف عن الآخرين.ونفى أن يكون اعتماد القناة الجديدة على مذيعين ومقدّمين يتم استقطابهم من محطات أخرى.وقال "هدفنا التميز في كل شيء .ولذا سننظر بكل شيء جديد".
واستبعد أن تقوم القناة الجديدة بالاكتفاء بالاخبار ونقل الاحداث وعدم استقبال الاعلانات التجارية" مشيرا إلى أنها" ستقوم بعمل مواءمة وتخطيط استراتيجي يربط هذا الشأن".
وحول ما يقال أن القناة الجديدة الاخبارية تستهدف منافسة قناة "الجزيرة" القطرية وستخوض نفس الهامش الغير محدد الذي تسير فيه بعض القنوات، أوضح الحديثي "أن الهدف الاساسي هو إيجاد خدمة إعلامية متميزة فيما يتعلق بالاخبار أولا بأول ونقلها فورياً من مواقع الحدث، وإعطاء المشاهد مساحات متعددة وخيارات وإشباع نهمه من الاخبار والمستجدات من أوضاع المنطقة".
وشدد في هذا الصدد على أن طرح القناة مختلف عن الآخرين تماماً، ولا ينتهج نهج قناة ما وإنما لها ثوب مختلف في كل شيء.وتطرق الحديثي إلى وضعية المساهمين في هذه القناة الجديدة وقال" نحن الآن في مرحلة التفاوض المستمر مع العديد من الشركاء العرب ورجال الاعمال ولا نود استباق الاحداث قبل حدوثها".
وأضاف" نحن لا نتبع توجهات أو آراء دول معينة وإنما نهتم بالانفراد بالاحداث ونقل الخبر بالصوت والصورة والتحليل من موقع حدوثه ويمكن القول إن القناة الجديدة مشروع إعلامي ضخم وإخباري بحت".
وحول هوية من سيتولى الاشراف على القناة .. وان كان كما تردد وزير الاعلام الاردني السابق صالح قلاب، فضل الحديثي" عدم استباق الاحداث وتوقع ما هو سابق لاوانه".
وقال " إن الاستاذ صالح قلاب يسهم بآرائه واستشاراته بحكم خبرته وقدرته الاعلامية المميزة وصدور قرار إشرافه عليها من عدمه يرتبط بما يقرره مجلس الادارة".وكشف مدير مركز تلفزيون الشرق الاوسط النقاب عن مشروع قناة تلفزيونية ثالثة للـ MBC باللغة الانجليزية ستبدأ بثها في يناير القادم أيضا.وستتضمن أفلاماً ومسلسلات غربية مترجمة للعربية.
وقال" إن المركز قد رصد ميزانية ضخمة لاحداث مشروعاته الجديدة، وأجرى العديد من الدراسات والابحاث وتم أخذ كافة الاعتبارات والاحتياطات لاي خلل"مشيرا إلى أن المركز لن يبخل على قنواته الجديدة وشركاؤه بالدعم المادي حتى ترتقي لاعلى المستويات.تجدر الإشارة إلى أن محطة MBC تكثّف جهودها هذه الايام لاكمال عقد حشد ضخم من المراسلين والمحترفين الصحفيين للعمل في قناتها الاخبارية الجديدة.
ويتوقع الوسط الاعلامي أن تكون قنوات الـ MBC الاخبارية والانجليزية على قدر هائل من النجاح.