لندن - سجل الاقتصاد البريطاني أسرع معدلات نموه منذ أكثر من عامين في الربع الثالث من العام الجاري حسبما أظهرت بيانات معدلة أعلنت فيما يمثل أنباء طيبة لوزير المالية جوردون براون قبل البيان المقرر ان يدلي به اليوم تمهيدا للميزانية الجديدة.
وأوضحت البيانات ان الاقتصاد البريطاني نما بنسبة 8.0 في المئة في الربع الثالث أي بما يفوق التوقعات ليحقق بذلك أفضل اداء منذ الربع الثاني من عام 2000 . وكانت التقديرات الاولية التي اعلنت من قبل اظهرت ان معدل نمو الناتج المحلي الاجمالي بلغ&7.0 في المئة في الاشهر الثلاثة من يوليو تموز الى سبتمبر ايلول. وعزا مكتب الاحصاء الوطني التعديل بالزيادة في نمو الناتج المحلي الاجمالي الى قوة اداء قطاع الخدمات.
وعدل المكتب ايضا معدل النمو السنوي في اجمالي الناتج المحلي بالزيادة الى&1.8 في المئة من&1.7 في المئة. وقال جورج بكلي الاقتصادي في دويتشه بنك "هذه الارقام اقوى كثيرا مما كنا نتوقع ويبدو انها ترجع في المقام الاول الى الجانب الاستهلاكي وهذا لا يمثل اي مفاجأة". وأضاف "ان الصادرات مازالت تمثل عبئا على النمو والاستثمار ضعيف ونحن نتوقع ان يكون الرقم (الخاص بالنمو) أضعف في الربع الاخير من العام".