قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

طهران- اكد الرئيس الايراني محمد خاتمي ان بلاده لا تتدخل في الشؤون الفلسطينية ملمحا بانه لا يعارض تسوية للنزاع يترتب عليها اقامة دولة فلسطينية الى جانب اسرائيل.&وقال خاتمي في خطاب بثته اليوم وسائل اعلام حكومية بمناسبة احتفال شيعي "يعود الى الفلسطينيين تحديد مستقبلهم. نحن ندعم الفلسطينيين باسم حقوق الانسان لكننا لا نتدخل في شؤونهم".
واضاف ان بعض سكان الاراضي الفلسطينيين "يولدون ويعيشون ويموتون في مخيمات لاجئين لان منازلهم محتلة. الا يعتبر ذلك انتهاكا لحقوق الانسان؟" متساءلا "اذا اردنا الدفاع عن الفلسطينيين، الا يعني ذلك الدفاع عن حقوق الانسان؟".
وغالبا ما تتهم اسرائيل ايران بتمويل المجموعات الفلسطينية المسلحة المناهضة للدول العبرية وهو ما تنفيه طهران.&وفي تشرين الاول/اكتوبر اعلنت الجمهورية الاسلامية الايرانية التي ترفض منذ 1979 الاعتراف بوجود اسرائيل، انها لا تعارض تعايش دولتين فلسطينية واسرائيلية في اطار تسوية للنزاع مؤكدة انها ستحترم رغبة الشعب الفلسطيني.