قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

أعلن وزير الخارجية الفرنسي دومينيك دو فيلبان ان الحسن وتارا، ابرز المعارضين لنظام الرئيس لوران غباغبو في ساحل العاج، غادر بعد ظهر الأربعاء مقر السفير الفرنسي في ابيدجان حيث كان لاجئا.
&وقال دو فيلبان في مؤتمر صحافي ان "الحسن وتارا لم يعد في مقر السفير الفرنسي وكل ذلك تم بالاتفاق مع الرئيس لوران غباغبو".
&لكنه لم يوضح مكان وجود وتارا حاليا.
&وذكرت مصادر مطلعة ان الحسن وتارا وزوجته غادرا مقر السفير الفرنسي رينو فينيال حيث كانا يقيمان منذ بدء التمرد العسكري في 19 ايلول/سبتمبر، تحت حماية فرنسية.
&واضافت انهما استقلا مروحية الى جهة مجهولة، لكنها دولة افريقية على الارجح.
&وكان غباغبو صرح الشهر الماضي ان الحسن وتارا يشكل "موضوع خلاف حقيقي" بين باريس وابيدجان، واكد انه "لا يعارض" رحيله من ساحل العاج.
&وقال غباغبو حينذاك ان "الفرنسيين قاموا بكل ما في وسعهم في الازمة الحالية واشعر بالامتنان لهم، لكنني لا اريد ان يبقى الحسن وتارا في السفارة لان ذلك يسبب مشاكل بين فرنسا وساحل العاج".