قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

الرياض - ساري الساري: أعلنت المملكة العربية السعودية مساء الأربعاء أن العجز في ميزانيتها للعام القادم 2003 بلغ 39 مليار ريال .
وقال بيان صدر اليوم بعد انتهاء جلسة مجلس الوزراء التي عقدت برئاسة الملك فهد بن عبد العزيز في قصر الصفا بمكة المكرمة والمخصصة لاعلان الميزانية أن "إيرادات الدولة قدرت بمبلغ 170 ألف مليون ريال ، فيما حددت النفقات العامة بمبلغ 209 آلاف مليون ريال.
وقال وزير الاعلام الدكتور فؤاد الفارسى أن أمين عام مجلس الوزراء عبدالعزيز السالم قال في بيان له خلال الجلسة أن ميزانية العام المالي الجديد 1423 / 1424 هـ (2003 ) بلغ حجمها مائتين وتسعة آلاف مليون ريال بزيادة عن ميزانية العام الماضي 1422 / 1423هـ (2002)& بلغت سبعة آلاف مليون ريال.
وقال عبد العزيز السالم "أن الميزانية أعدت بشكل يوائم بين هدفي الاستمرار في البرنامج التنموي المؤدى الى زيادة النمو في الاقتصاد الوطني وارتفاع مستوى معيشة المواطنين والاستمرار في ترشيد الانفاق" .
وقال الملك فهد خلا الجلسة أن معدلات الاداء الجيدة للاقتصاد المحلى تنسجم مع الجهود التي تبذلها الحكومة لتحقيق أهداف استراتيجيتها الشاملة للتنمية التي تتضمن تغييرات هيكلية لمختلف النواحي الاقتصادية والتنظيمية والادارية.
وأكد الملك فهد أن إيجاد الفرص الوظيفية للعمالة الوطنية الراغبة في العمل ظل هدفا محوريا استحوذ على اهتمام الدولة ويتجلى ذلك في سلسلة الاجراءات التي نفذتها الحكومة مثل إنشاء صندوق الموارد البشرية ودعم قطاع التعليم والكليات المتخصصة والتقنية وكليات المجتمع وإقرار برامج للدعم المالي والفني للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة التي تتيح فرصا أكبر للتوظيف والزام القطاع الخاص بسعودة كاملة لوظائف مختارة بعناية وبحدود دنيا لوظائف أخرى.
وأضاف إن الدولة أولت في ميزانيتها القطاعات ذات الصلة بالخدمات والتنمية عناية خاصة حيث بلغ ماتم تخصيصه لقطاع التعليم العام والتعليم العالي وتدريب القوى العاملة 500 ر 57 مليار ريال (سبعة وخمسين الفا وخمسمائة& مليون ريال) .
وخصص لقطاعات الخدمات الصحية والتنمية الاجتماعية ‏230 ر 23 مليا ريال (ثلاثة وعشرون الفا ومائتان وثلاثون مليون ريال) وتضمنت ميزانية هذا القطاع مشاريع جديدة لانشاء مستشفيات تتراوح سعتها من& 100 / 300& سرير في عدد من المناطق وخصص للخدمات البلدية 520 ر 7 مليار ريال (سبعة الاف وخمسمائة وعشرون مليون ريال).
وبلغت مخصصات قطاع النقل والمواصلات& 535 ر 6 مليار ريال (ستة الاف وخمسمائة وخمسة وثلاثين مليون ريال) شملت اعتماد مشاريع جديدة للطرق الرئيسة والفرعية والزراعية .
وبلغ مخصص قطاعات المياه والصناعة والزراعة والتجهيزات الاساسية وبعض القطاعات الاقتصادية الاخرى& 850 ر 13 مليا ريال (ثلاثة عشر الفا وثمانمائة وخمسين مليون ريال) ومن أبرز الملامح في هذه القطاعات اعتماد ميزانية لوزارة المياه تضم جميع الانشطة والاجهزة التي تعنى بشئون المياه.
وتضمنت الميزانية الجديدة مشاريع للمياه والصرف الصحي في مختلف مناطق المملكة بلغت تكاليفها حوالي 400 ر 3 مليار ريال (ثلاثة الاف وأربعمائة مليون ريال).
وأفاد الملك فهد أن صناديق ومؤسسات التنمية الحكومية ستواصل تقديم القروض للمشاريع التنموية في المجالات الصناعية والزراعية والعقارية.
وحث الملك فهد في ختام حديثه عن الميزانية المسؤولين وبخاصة المرتبطة أجهزتهم بالخدمات ذات العلاقة بالمواطنين على تيسير أداء أجهزتهم وتلمس حاجات المواطنين بما يكفل تقديم أفضل الاداء بكفاءة عالية ويحقق المزيد من التطور والتقدم الذي تشهده المملكة في مختلف المجالات .