قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

لوران بانغي وجان بيار كامباني: شهدت زيارة وزير الخارجية الفرنسي دومينيك دو فيلبان إلى ساحل العاج الأربعاء رحيل الحسن وتارا ابرز المعارضين لنظام الرئيس لوران غباغبو واعلان وفدي المتمردين والحكومة في لومي عن إمكانية توقيع اتفاق "بسرعة".
&واعلن دو فيلبان ان الحسن وتارا غادر بعد ظهر اليوم الاربعاء مقر السفير الفرنسي في ابيدجان حيث كان لاجئا.
&وقال في مؤتمر صحافي ان "الحسن وتارا لم يعد في مقر السفير الفرنسي وكل ذلك تم بالاتفاق مع الرئيس لوران غباغبو".
&لكنه لم يوضح مكان وجود وتارا حاليا.
&وذكرت مصادر مطلعة ان الحسن وتارا وزوجته غادرا مقر السفير الفرنسي رينو فينيال حيث كانا يقيمان منذ بدء التمرد العسكري في 19 ايلول/سبتمبر، تحت حماية فرنسية. واضافت انهما استقلا مروحية الى جهة مجهولة، لكنها دولة افريقية على الارجح.
&وقالت مصادر دبلوماسية فرنسية ان رئيس الوزراء الاسبق "غادر ساحل العاج ووجهته ليست بلدا افريقيا مجاورا ولا بلدا اوروبيا".
&وكان غباغبو صرح الشهر الماضي ان الحسن وتارا يشكل "موضوع خلاف حقيقي" بين باريس وابيدجان، واكد انه "لا يعارض" رحيله من ساحل العاج.
&وقال غباغبو حينذاك ان "الفرنسيين قاموا بكل ما في وسعهم في الازمة الحالية واشعر بالامتنان لهم، لكنني لا اريد ان يبقى الحسن وتارا في السفارة لان ذلك يسبب مشاكل بين فرنسا وساحل العاج".
&وفي محاولة لتحريك حل بالتفاوض، اختار دو فيلبان ان يبدأ جولته التي تشمل ست دول في غرب افريقيا، في لومي حيث يجري ممثلون عن حكومة ساحل العاج والمتمردين مفاوضات سلام منذ 30 تشرين الاول/اكتوبر الماضي تتعثر منذ البداية بسبب خلافات سياسية.
&وقد اجرى الوفدان محادثات اليوم الاربعاء مع الوزير الفرنسي.
&كما استقبلهما للمرة الاولى معا رئيس توغو غناسيبي اياديما الذي يتولى تنسيق الوساطة الافريقية.
&واعترفا في اعلان مشترك "بضرورة تسوية النقاط الرئيسية في المفاوضات"، مؤكدين "ثقتهما بامكانية توقيع اتفاق مفصل بسرعة كبيرة"، مع ان هيئة اركان ساحل العاج كانت قد اتهمت المتمردين قبل ساعات بانتهاك وقف اطلاق النار في غرب البلاد.
&ونفى المتمردون والعسكريون الفرنسيون المكلفون مراقبة وقف اطلاق النار هذه الاتهامات. وقال متحدث باسم القوات الفرنسية "لقد تحققنا ميدانيا من الوضع ولم نر اي معارك".
&وبعد لقاء قصير غير مقرر بين دو فيلبان والرئيس غباغبو والرئيس السابق هنري كونان بيدييه في منزل الرئيس السابق، التقى الوزير الفرنسي ممثلين عن الجالية الفرنسية في ساحل العاج.
&ويفترض ان يتوجه بعد ذلك الى واغادوغو المحطة الحاسمة الثانية في جولته، اذ انه سيطلب من رئيس بوركينا فاسو بليز كومباوري التعهد بالعمل لحل سياسي للازمة في ساحل العاج.
&وقال دو فيلبان انه "سيتحدث عن ساحل العاج في بوركينا فاسو" التي تتهمها ابيدجان بالتورط في حركة التمرد، مؤكدا انه "من المهم ان تبعث ساحل العاج من جديد".