قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

القاهرة- ايلاف: عاد منصب المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين مجدداً لأسرة "الهضيبي" فقد أعلن اليوم الخميس مأمون الهضيبي المتحدث باسم جماعة الاخوان المسلمين المحظورة في مصر انه تم اختياره من قبل الجماعة مرشدا عاما لها، خلفا لمصطفى مشهور الذي وافته المنية في وقت سابق من الشهر، وعلمت (إيلاف) من مصادر مقربة من الجماعة إنه تم اختيار عدد من النواب ـ لم تحدد المصادر عددهم ـ للمرشد العام، وبهذا يصبح المأمون المرشد السادس للجماعة، وكان والده حسن الهضيبي هو المرشد العام الثاني لها.
ونقل عن الهضيبي قوله "اتخذت الاجراءات مسارها الطبيعي وكان اخر اجراء امس الاربعاء أنا الان المرشد العام، لافتاً إلى أن اجراءات اختيار المرشد العام بدأت منذ شهر بعد أن اظهرت التقارير الطبية أن مشهور لن يتمكن من ممارسة مهامه.
جدير بالذكر ان الهضيبي كان هو القائم الفعلي بمهام المرشد العام في السنوات الأخيرة بعد ان مكن مصطفي مشهور من الحصول علي البيعة فور دفن جثمان المرشد الراحل حامد أبوالنصر، في ما عرف حينئذ بـ "بيعة المقابر".
ونشر موقع "حقائق مصرية" المقرب من جماعة الإخوان المسلمين، أنه تم بالفعل اختيار الهضيبي، مرشدا عاما لجماعة الإخوان المسلمين المحظورة.
كما نقل موقع "حقائق مصرية" القريب من الإخوان المسلمين عن أمين سر مكتب الإرشاد لجماعة الإخوان المسلمين قوله: "تمت كل الإجراءات المتعلقة باختيار المرشد العام الجديد خلفًا لمصطفى مشهور، وقد تم اختيار الهضيبي مرشدا عاما جديداً للإخوان المسلمين.
ويرى المراقبون ان "تأخير انتخاب المرشد العام كان يستهدف اتاحة الفرصة للتنظيم الدولي (للاخوان) ليستقر على اسم المرشد الجديد. ومادام أعلن عن اختيار الهضيبي ففي الغالب انه تمت الموافقة عليه في الخارج ايضاً، وان هذا الاختيار يعني ببساطة انتصار رؤية الحرس القديم للجماعة.
وكان الهضيبي (81) قاضيا مثل والده ووصل لدرجة مستشار وسجن في الستينات. ونقلت وكالة "رويترز" عن مصادر في الجماعة أقدم جماعات الإسلام السياسي في مصر والمنطقة العربية قولها ان الهضيبي حصل على حكم قضائي باعادته الى القضاء لكن السلطات المصرية لم تنفذ هذا الحكم على حد تعبيرها.
&
سيرة ذاتية
ومأمون الهضيبي هو ابن المرشد العام الثاني للجماعة حسن الهضيبي وهو من أسرة تعود جذورها إلى محافظة القليوبية في دلتا مصر، وهو من مواليد 28 من آيار (مايو) العام 1921، ومثل والده تخرج المأمون في كلية الحقوق بجامعة فؤاد الأول (القاهرة حالياً) وعين وكيلاً للنائب العام في مطلع حياته، وترقي في السلك القضائي حتى أصبح رئيساً لمحكمة الجنايات بدرجة مستشار، لكنه وعلى خلفية أنشطته وتاريخ أسرته في الجماعة اعتقل عام 1965 وتنقل بين السجن الحربي وطرة آنذاك. وافرج عنه السادات العام 1971.
وعمل الهضيبي في السعودية وظل هناك فترة عاد بعدها ليتفرغ لمهامه التنظيمية في الجماعة، ثم رشح نفسه العام 1987 لانتخابات البرلمان، وفاز مع 36 آخرين من (الاخوان) وأصبح الناطق باسم الكتلة الاخوانية في البرلمان، غير انه لم يوفق في الانتخابات البرلمانية الأخيرة.
وبعد تأسيس الجماعة في مدينة الاسماعيلية عام 1928 على يد حسن البنا، تولي المنصب حسن الهضيبي، وبعده تولي المنصب عمر التلمساني، ومن ثم حامد ابو النصر ثم مصطفى مشهور واخيرا مأمون الهضيبي.