قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

باندا آتشيه (اندونيسيا)- قتل ستة اشخاص على الاقل في اقليم اتشيه الاندونيسي بالرغم من الامال في التوصل قريبا الى اتفاق سلام في الحرب المستمرة بين الانفصاليين والقوات الحكومية، وفق ما افادت مصادر عسكرية وطبية .
وقال القائد العسكري للاقليم اللفتنانت كولونيل سوبارتودي ان مسلحين يشتبه في انهما من عناصر حركة اتشيه الحرة قتلا مساء امس الاربعاء في تبادل اطلاق نار في كامبونغ بارو في منطقة بيدي.&وافاد الناطق العسكري في المنطقة الميجور ايدي فرناندي ان الجنود قتلوا بالرصاص في اليوم ذاته رجلا ثالثا يشتبه في انه من المتمردين في مورودو في المنطقة ذاتها.
&وقال مصدر طبي ان جثة رجل تحمل اثار التعذيب نقلت في وقت متأخر من ليل الاربعاء الى مستشفى في لوكسوماوي.&كما عثر سكان في منطقة سيمبانغ موليانغ شمال اتشيه اليوم الخميس على جثتين تحملان اثار رصاص، بحسب ما افاد احد السكان.&واتهم الناطق باسم حركة اتشيه الحرة تنغكو جامايكا الجيش بقتل المدنيين الثلاثة بعدما عجزوا عن العثور على مسلحين اثناء عمليات تمشيط المنطقة. ونفى فرناندي هذه الاتهامات.
&وتخوض حركة اتشيه الحرة نزاعا من اجل استقلال اتشيه منذ 1976. واوقع النزاع اكثر من 10 الاف قتيل غالبيتهم من المدنيين.&ويأمل الوسطاء الدوليون في المفاوضات الجارية بين المتمردين والحكومة الاندونيسية في سويسرا ان يتم التوصل الى اتفاق سلام في 9 كانون الاول/ديسمبر.