قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

برلين - اكدت وزارة الدفاع الالمانية حدوث حالة لبس ‏‏وخلط عندما فهمت الحكومة الالمانية من قراءة طلب اسرائيل بشان حصولها على دبابات ‏‏ان الاخيرة ترغب في دبابات فوكس الاستشعارية الدفاعية في حين ارادت اسرائيل فعلا&‏ان تحصل من المانيا على دبابات فوكس هجومية . ‏
&واوضح متحدث باسم وزارة الدفاع&ان ‏‏اسرائيل لم تطلب من المانيا كما صرح المستشار غيرهارد شرويدر دبابات فوكس ‏‏الاستشعارية "بل طلبت دبابات فوكس العسكرية الهجومية من طراز " تي بي زد 1". ‏‏ وحمل المتحدث مسؤولية الخطا في القراءة الى صياغة الطلب الاسرائيلي مبينا ان ‏‏ذلك قد اتضح عبر التدقيقات التي قامت بها الحكومة الالمانية بهذا الشان .‏‏ وقال ان الطلب الاسرائيلي تضمن الرغبة في الحصول على دبابات فوكس أي عربات ‏‏فوكس مضيفا ان شرويدر تحدث في مؤتمره الصحفي عن دبابات فوكس دفاعية ولم ير في ذلك ‏ ‏ضيرا ‏
‏باعتبار الدبابات دبابات دفاعية ولم يتحفظ من التجاوب مع الرغبة الاسرائيلية ‏ ‏انطلاقا من التزامات اخلاقية تاريخية .‏ وذكر ان حكومة برلين ستقوم من جديد بدراسة الطلب الاسرائيلي وذلك في ضوء ‏‏اللبس والخلط الذي حصل في مسالة الدبابات التي فهمتها المانيا بشكل مغاير لما ‏‏ارادته اسرائيل داعيا اسرائيل الى ان تحدد بدقة ما تريده من انواع الدبابات ‏
‏الالمانية والعدد المطلوب لدراسة الطلب على نحو صحيح. ‏ ‏ واضاف انه بعد ان يتضح الطلب الاسرائيلي فان هذا الطلب ستتم دراسته في مجلس ‏ ‏الامن الاتحادي الذي سيستصدر بشانه قرارا يتضمن الموافقة او الرفض .‏ ‏ يذكر ان دبابات فوكس الالمانية الهجومية تعتبر عسكريا متطورة وتبلغ سرعتها 105 ‏ ‏كيلومترات في الساعة ويبلغ عدد طاقمها في اقصى الحدود عشرة جنود وهي برمائية وتزن ‏ ‏17 طنا وتستطيع مواصلة السفر من دون توقف لمسافة 800 كيلومتر ويمتلك الجيش ‏ ‏الالماني منها 1038 دبابة ويبلغ ثمن كل منها حوالي مليون يورو