اعلن مسؤول في الليكود ان نسبة المشاركة في انتخابات الحزب اليميني التمهيدية بلغت 30% عند الساعة 20:00 حسب التوقيت المحلي (18:00 بتوقيت غرينتش) قبل ساعتين من انتهاء عملية الاقتراع وبعيد هجوم فلسطيني على مركز اقتراع.
&وأكد وزير المالية سيلفان شالوم في تصريح للتفزيون العام ان ضعف نسبة المشاركة يعود الى ان "الناس خائفون من الذهاب الى صناديق الاقتراع" بعد هجوم بيسان.
&وقتل خمسة اسرائيليين في الهجوم الذي نفذه فلسطينيان في بيسان (شمال اسرائيل) وقتلا بدورهما لاحقا برصاص الشرطة.
&وقال التلفزيون العام ان ضعف نسبة المشاركة لن يكون في صالح ارييل شارون رئيس الوزراء الحالي الذي رجحت استطلاعات الراي تقدمه على منافسه بنيامين نتانياهو، وزير الخارجية.
&وفي وقت سابق اتهم شارون "الارهاب العربي" بمحاولة "التاثير على الحملة الانتخابية الاسرائيلية وعلى نظامنا الديموقراطي" وذلك اثر الهجمات المناهضة لاسرائيل التي وقعت في كينيا وفي شمال اسرائيل.
&وقال شارون خلال مؤتمر صحافي في تل ابيب "لقد حدد الارهاب العربي هدفا جديدا: التاثير على حملتنا الانتخابية والديموقراطية" في اشارة الى ان اثنين من الهجمات وقعا في يوم الانتخابات التمهيدية لحزب ليكود من اجل اختيار زعيمه.
&واضاف شارون "ادعو كل اعضاء الليكود الى التوجه للتصويت، لقد تم اتخاذ اجراءات امنية خاصة هذا المساء لضمان حمايتهم".
&وقال شارون لدى الادلاء بصوته "ادعو جميع اعضاء الليكود الى المشاركة في الاقتراع الذي سيعين رئيس الوزراء المقبل".
&واعرب شارون عن ثقته بان انتخابات حزب الليكود ستؤدي الى اختيار رئيس الحكومة المقبل، اذ ترجح استطلاعات الرأي فوز حزبه في الانتخابات التشريعية المبكرة التي ستجري في 28 كانون الثاني/يناير.
&واشارت اخر استطلاعات للرأي نشرت نتائجها امس الاربعاء الى تقدم شارون عشرين نقطة على نتانياهو الذي تبنى مواقف يمينية متشددة.
&ويشارك اكثر من 300 الف عضو في الليكود في هذه الانتخابات.