قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

أكد وزير الخارجية الأميركي كولن باول الخميس ان المساعدة المالية الأميركية لاسرائيل لن تستخدم في اي من الاحوال لتوسيع المستوطنات اليهودية في الاراضي الفلسطينية.
&واوضح باول ان الولايات المتحدة تدرس بتفهم طلبات المساعدة لاسرائيل من ضمانات القروض والمساعدة العسكرية التي تصل الى 14 مليار دولار لكنه حرص على تبديد مخاوف بعض الدول العربية والفلسطينيين من ان تستخدم هذه المساعدة لتوسيع المستوطنات.
&وقال في مقابلة مع الاذاعة العامة المحلية "لن يستخدم اي قسم من هذه المساعدة لدعم انشطة الاستيطان".
&واضاف "نعتبر ان هذه الانشطة امر يجب ان يتوقف. ذلك هو احد عناصر حل مجمل المشاكل في الشرق الاوسط وهو موقفنا الرسمي منذ فترة".
&وكانت اجهزة رئيس الوزراء الاسرائيلي ارييل شارون اعلنت ان مطالب مساعدة اسرائيل قدمت الى مستشارة الرئيس الاميركي لشؤون الامن القومي كوندوليزا رايس الاثنين في واشنطن.
&ورفض باول القيام بتعهد بخصوص مصير هذه الطلبات قائلا "سيحكم عليها وفقا لمزاياها، سندرس الحجج المقدمة وسنرى كيف سيرد الكونغرس على هذه المطالب".
&لكنه اقر بان احتياجات اسرائيل "فعلية".
&وقال ان "اقتصادها تأثر كثيرا من جراء احداث السنتين الماضيتين منذ اندلاع الانتفاضة الثانية وهي تكلفها الكثير عسكريا. لقد ابلغنا بان لديها احتياجات مالية اضافية وسنقوم بدرسها بالتاكيد كما يفترض ان نفعل مع صديق مقرب مثل اسرائيل، وانا اكيد ايضا بان الكونغرس سيقوم بالمثل حين يستأنف دورته في مطلع السنة المقبلة".
&وكانت وزارة الخارجية الاميركية اعلنت الاسبوع الماضي ان واشنطن تفكر في تقديم 16،2 مليار دولار كمساعدة عسكرية لاسرائيل السنة المقبلة.