قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

أعلن وزير الخارجية الأميركي كولن باول الخميس ان الولايات المتحدة تفكر في منح تركيا مساعدة مهمة لتخفيف مخاوف هذا الحليف لحلف شمال الأطلسي من ان يؤدي تدخل عسكري في العراق إلى إلحاق مزيد من الضعف باقتصادها.
&وقال باول ان "لتركيا حاجات ونحن على اتصال معها للبحث في حاجاتها سواء وقع نزاع ام لا".
&وأضاف باول في مقابلة مع الإذاعة الوطنية الأميركية العامة "لقد تأثرت كثيرا خلال حرب الخليج وما زالت بالغة الحساسية، مثلنا، للنتائج المحتملة لنزاع جديد".
&وأوضح "نحن على اتصال وثيق مع اصدقائنا الأتراك".
&وسيكون تقديم المساعدة لتركيا ملفا مهما خلال الزيارة التي سيقوم بها الاسبوع المقبل الى انقرة اثنان من كبار المسؤولين الاميركيين، المسؤول الثاني في وزارة الدفاع بول ولفوفيتز والمسؤول الثالث في وزارة الخارجية مارك غروسمان.
&وجولتهما التي ستبدأ في انقرة في الثالث من كانون الاول/ديسمبر، ستشمل ايضا ثماني دول اوروبية.
&ورفض مسؤول في وزارة الخارجية تحديد قيمة المساعدة المالية الاميركية لتركيا. لكنه قال ان الارقام حول مساعدة سنوية من 700 الى 800 مليون دولار في اطار مساعدة تمتد سنوات عدة قد تبلغ مليارات الدولارات هي من الارقام المطروحة.