قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

&
تل ابيب: توعد رئيس الوزراء الاسرائيلي ارييل شارون الذي حقق فوزا كاسحا في انتخابات حزب الليكود اليميني، ليل الخميس الجمعة الانتقام للقتلى الذين سقطوا في الاعتداءات امس الخميس في كينيا واسرائيل.
وقال في كلمة بعد فوزه في انتخابات رئأسة حزب الليكود على خصمه وزير الخارجية بنيامين نتانياهو "نحن هنا بعد يوم قاس جدا. لم ندفن بعد قتلى الاعتداءات الارهابية التي وقعت اليوم (امس الخميس)". واضاف "لن نستسلم للارهاب (...) ان اسرائيل ستلاحق اولئك الذين سفكوا دم مواطنيها". ودعا شارون حزبه الى التوحد لمواجهة التحديات التي تواجهها اسرائيل والفوز في الانتخابات التشريعية التي ستجري في كانون الثاني/يناير المقبل. وقال ايضا "اليوم، رأينا الى اي مدى ترتبط حياتنا كمواطنين وكديموقراطية بالحرب التي نشنها من اجل مستقبلنا. بعد يوم كهذا اليوم، من الصعب علي القول اني مفعم بالحماسة". واضاف "لكننا نبقى امام المجمتع باسره حازمين في حقنا ووحدتنا". واوضح ان "الليكود سيضاعف جهوده (...) وفي حال عملنا كلنا معا سنصل الى اعلى نتيجة: سوف نقود البلاد عبر جميع التحديات التي نواجهها خلال السنوات الاربع المقبلة" في اشارة الى الانتخابات التشريعية المقبلة. وتعهد شارون من جهة اخرى تحقيق السلام والنمو الاقتصادي في البلاد بعد 26 شهرا من الانتفاضة الفلسطينية. وقال "سوف نحقق السلام (...) وسوف نحقق النمو الاقتصادي والاجتماعي".
واضاف "وسوف نستمر في تحقيق الوحدة لانها طريقي وطريق الليكود وهذه هي رغبة الشعب وهذا ما يمكننا فعله". واوضح "يجب ان نشارك جميعا ومعا وبعون الله سوف ننتصر".