قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

صنعاء: اعلن مسؤول يمني وشهود عيان لوكالة فرانس برس ان انفجارا وقع مساء الخميس في مجمع حكومي بمدينة مأرب (170 كلم شرق صنعاء)، ولكن لم يسفر عنه سقوط ضحايا. وقال هذا المسؤول الذي طلب عدم كشف هويته ان "انفجارا وقع عند الساعة& 45،23 بالتوقيت المحلي (45،20 تغ) في باحة مجمع يضم خصوصا مقرات اجهزة المخابرات والامن اليمنية". واضاف ان المجمع يضم ايضا "مباني ادارة محافظة مأرب وشرطة السير". وقال احد سكان مأرب في اتصال اجري معه من صنعاء ان "الانفجار تسبب بخسائر طفيفة ولكن لم يسقط اي جريح". واضاف المسؤول اليمني ان "عبوة ناسفة او قنبلة القيت على المجمع وتسببت بالانفجار" مشيرا الى ان خبراء المتفجرات يحاولون حاليا "تحديد سبب الانفجار" الذي "احدث حفرة قليلة العمق في باحة المجمع" على حد تعبيره.
وتابع ان "خبراء المتفجرات جمعوا عينات من الموقع وفتح تحقيق في الحادث لكشف الفاعلين".
وكان مجهولون القوا في 19 تشرين الثاني/نوفمبر قنبلة ادى انفجارها في باحة منزل ضابط كبير في المخابرات اليمنية في صنعاء الى الحاق اضرار طفيفة في المنزل ولكن لم تسفر عن سقوط ضحايا كما اوضح شهود عيان لوكالة فرانس برس.
وفي مأرب قتل ستة يمنيين ينتمون حسبما اعلن الى تنظيم القاعدة وبينهم قائد سالم الحارثي الذي كانت تعتبره صنعاء مسؤولا عن عدد من الهجامت الارهابية في البلاد، بصاروخ اطلق في الثالث من تشرين الثاني/نوفمبر من طائرة شبح اميركية.
واصدرت واشنطن شبه اعتراف بشن الهجوم بينما اشار اليمن الى "تعاونه" مع واشنطن.
وكان هؤلاء الستة مطاردين لتورطهم في العملية التي استهدفت المدمرة الاميركية "كول" في مرفأ عدن في تشرين الاول/اكتوبر 2000 وادت الى مقتل 17 عسكريا اميركيا.
يذكر ان الولايات المتحدة ارسلت حوالي 150 عسكريا الى اليمن لتدريب القوات الحكومية التي تشن حملة لمكافحة الارهاب ضد اشخاص يشتبه بانهم اعضاء في تنظيم القاعدة الذي يتزعمه اسامة بن لادن.