قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك



كتب- عمر أبوغرارة-شب حريق هائل صباح امس بمحلات سوق واقف واستمر لمدة ساعة بعد ان تم اخماده كليا من قبل رجال الدفاع وبعض ادارات الداخلية والمواطنين والمقيمين وكان سكان المنطقة والعمارات المطلة على السوق قد استيقظوا في السابعة والربع صباحا جراء النيران التي تصاعدت بقوة من قلب السوق والدخان الذي غطى سماء المنطقة مما سبب لهم الذعر والخوف والهلع.
وقت البلاغ
وفي الساعة السابعة وعشرون دقيقة تلقت غرفة العمليات والدفاع المدني بلاغا عن وقوع حريق في قلب منطقة الاسواق وعلي الفور تم تعميم البلاغ على جميع اقسام ادارة الدفاع المدني داخل العاصمة.
اوضح ذلك المقدم علي محمد العبيدلي مدير ادارة الدفاع المدني.
الاستعداد والتأهب
واشار المقدم العبيدلي في تصريحاته لـالراية امس بأن عدد السيارات التي تم استدعاؤها يصل الى 12 سيارة بالاضافة الى عدد كبير من سيارات المياه التي كانت على اهبه الاستعداد وفي اقل من عشر دقائق كانت قوة الدفاع المدني متواجده في قلب الحدث حيث تم معاينه الحريق والمنافذ التي يمكن الدخول منها وبسرعة تم تمديد خراطيم المياه ومحاصرة الاماكن التي اندلعت منها النيران وباشر رجال الدفاع المدني مهماتهم في اطفاء الحريق الذي استغرق مايقرب من ساعة.
واوضح المقدم علي العبيدلي بأن غرفة العمليات استدعت عددا كبيرا من رجال الدفاع المدني الذين كانوا في عطلاتهم الاسبوعية لالحاقهم بالفريق الاساسي داخل موقع الحدث.
صعوبة الموقف
واشار المقدم علي محمد العبيدلي بان الحريق كان عاديا وجاء وجوده في مكان ضيق، وعدم وجود رياح أدى الى تسهيل مهمة رجال الدفاع المدني في سرعة انجاز مهمتهم واطفائه بسرعة وساعد على عدم تصاعد النيران خارج موقعها والاضرار بالمنشآت المجاورة.
المياه الخاصة بالحرائق
واوضح المقدم على العبيدلي بأن منطقة الاسواق وخاصة في سوق واقف توجد تمديدات مياه خاصة بالحرائق مجهزة تجهيزا جيدا ولكن بفضل الله لم تستخدم هذه المياه لان مياه تناكر الدفاع المدني كانت كافية.
الخسائر:
واكد المقدم علي العبيدلي في تصريحاته لـالراية عدم وجود خسائر بشرية على الاطلاق لان الحريق شب اثناء اغلاق السوق وكانت في ساعة مبكرة والناس نيام .
ولكن الخسائر فقط لحقت ممايقرب من 20 الى 25 محلا تجاريا وهم من البسطة الذين يبيعون ملابس الاطفال والمستلزمات العائلية الخفيفة.
وقال ان هذا الحريق اقل من مستوى الحريق الذي نشب في سوق الخميس والجمعة الذي كانت خسائرة كبيرة وزيادة سرعة الرياح وانفتاحة من كل الجوانب.
أسباب الحريق
وأشار المقدم العبيدلي بأن الاسباب التي أدت الى وقوع الحريق غير معروفة حتى الآن، وقال: ان هناك جهات فنية تقوم بدورها لمعرفة الاسباب مثل إدارة البحث الجنائي والأدلة والمعلومات والتحريات والجهات المختصة في هذا المجال، كما ان المختبر الجنائي سيحدد الملامح الأساسية التي أدت الى وقوع الحريق.
وأوضح بأن رجال الدفاع المدني قاموا على الفور باخلاء العمارات والمنازل المطلة والقريبة من السوق واخراج أسرهم وأطفالهم الى أماكن آمنه لحين إخماد الحريق.
وقال لقد وجدنا تعاونا تاما منهم ومن جميع المواطنين والمقيمين الذين شمروا عن سواعدهم وشاركوا في مد الخراطيم الخاصة بالاطفاء الى قلب الحريق.
وهذا ما يدل بأن هناك تكاتفا وتعاونا مشتركا بين رجال الدفاع المدني والمواطنين والمقيمين، وأضاف المقدم العبيدلي ان عملية ما بعد الحريق استمرت ساعتين بعد اطفاء الحريق حيث قام رجال الدفاع المدني بفتح أماكن تصريف المياه الأرضية لتصفية مياه الحريق واخراج المخلفات وتنظيف السوق من الأوساخ.
وأشاد العبيدلي بإدارات المرور والنجدة الذين ساهموا وساعدوا في فتح الطرقات ودخول سيارات الدفاع المدني لانجاز مهمتهم وكذلك الإدارات التي قدمت المساعدة والمواطنين والمقيمين.
وقال: اننا خلال الأيام القادمة سنقوم بدراسة وضع الأسواق مع وزارة البلدية واتخاذ الإجراءات المناسبة بحقها.