قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

جيبوتي- اعتقلت الشرطة في جيبوتي قائد زورق صومالي وافراد طاقمه يشتبه في انهم قتلوا عددا من المهاجرين غير الشرعيين الذين كانوا ينقلونهم ما زال ستون منهم في عداد المفقودين في خليج عدن.
وقال مصدر عسكري فرنسي في جيبوتي مساء الخميس ان اكثر من 150 من المهاجرين بطريقة غير مشروعة استقلوا الزورق الذي ابحر من بوصاصو على ساحل منطقة بونتلاند (بلاد بونت) الصومالية التي اعلنت استقلالها.&واضاف المصدر العسكري الفرنسي ان الناجين اكدوا انهم كانوا اكثر من مئتي راكب على متن الزورق.
وقامت سفينة تابعة للبحرية الاسبانية باغاثة ركاب الزورق الذي جرفته التيارات عشرة ايام وانتشلت الثلاثاء 93 من ركابه بينهم افراد الطاقم، وعثرت على ثلاث جثث.&واكد ناجون ان افراد الطاقم قتلوا ركابا والقوا بعدد منهم في البحر.
وافاد مصدر عسكري فرنسي في جيبوتي ان نحو ستين مهاجرا غير شرعي من الصومال واثيوبيا اعتبروا في عداد المفقودين في خليج عدن.&واعتقلت الشرطة في جيبوتي قائد الزورق وافراد الطاقم الخمسة الصوماليين بعد ان اغاثتهم سفينة اسبانية تشارك في اسطول مراقبة اي نشاطات ارهابية في خليج عدن والمحيط الهندي.
وصرح ضابط فرنسي ان "البحارة الاسبان الذين جاءوا الثلاثاء لاغاثة الناجين رأوا رجالا يلقون جثثا في البحر وحتى تمكنوا من انتشال جثة قبل ان تغرق".&وقالت ناجية اثيوبية في ال19 انها ارغمت على البقاء في قعر الزورق مع اكثر من مئة شخص وانها رات افرادا من الطاقم يقتلون ركابا.