قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

لندن- تلقى الرئيس السوري بشار الاسد دعوة رسمية لزيارة بريطانيا، هي الاولى لرئيس جمهورية سوري الى هذا البلد، كما ذكرت صحيفة&التايمز في عددها اليوم والرسالة الاسبوعية "لتقرير جاينز الخارجي".
ونقلت التايمز عن مصادر دبلوماسية قولها ان الرئيس الاسد سيتوجه الى لندن "قبل عيد الميلاد" لاجراء مباحثات حول دعم سوري محتمل في حال الهجوم على العراق اذا لم يمتثل الرئيس العراقي صدام حسين لقرار مجلس الامن الدولي.
وقد ايدت سوريا قرار مجلس الامن الدولي رقم 1441 حول نزع الاسلحة العراقية.&وقال "تقرير جاينز الخارجي"، وهو رسالة متخصصة حول السياسة الدولية، من جهته ان الزيارة قد تحصل "في شباط/فبراير" لان وزير الدولة للشؤون الخارجية مايك اوبراين يعتزم التوجه "سريعا" الى سوريا للتحضير للزيارة.
وردا على سؤال، رفض مقر مجلس الوزراء البريطاني الادلاء باي تعليق حول الموضوع. واعلن متحدث "لا ندلي البتة باي تعليق مسبق حول التزامات رئيس الوزراء بما في ذلك زيارات شخصيات اجنبية".
وكان رئيس الوزراء البريطاني توني بلير زار دمشق في كانون الاول/ديسمبر 2001، وهي اول زيارة له الى هذا البلد في اطار جولة في الشرق الاوسط اعقبت اعتداءات الحادي عشر من ايلول/سبتمبر في الولايات المتحدة.
وقد تعرض بلير للاحراج الشديد عندما دافع الرئيس السوري اثناء مؤتمر صحافي مشترك "عن المقاتلين من اجل الحرية" الذين يشنون عمليات ضد اسرائيل.&
يذكر ان الرئيس بشار الاسد الذي خلف في تموز/يوليو 2000 والده الرئيس حافظ الاسد اثر وفاته في العاشر من حزيران/يونيو من السنة نفسها، درس في التسعينات طب العيون في لندن حيث شبت زوجته اسماء الاخرس ودرست في كينغز كوليدج.