قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

إيلاف: يمتلك احمد الجلبي عضو قيادة المؤتمر الوطني العراقي حلفاء أقوياء في الكونغرس وفى مكتب نائب الرئيس ديك تشينى وعلى المستويات العليا للقيادة المدنية في وزارة الدفاع (البنتاغون) وعلى مجلس سياسة الدفاع برئاسة صديقه الحميم وأكثر أنصاره تحمسا ريتشارد بيرل وفى إحدى مؤسسات البحث الكبرى في واشنطن.
كل هوءلاء ينظرون إلى ان // احمد الجلبى على انه البديل الديمقراطي للرئيس العراقي صدام حسين /كارزاى/ عراقي في ما يعتبره البعض / رقصة الكعكة/ الأميركية موءداة عسكريا.
ولكن اذ تتحرك جماعة الموءتمر الوطني العراقي بقيادة الجبلى في مواجهة خمسة فصائل منافسة في الخارج فان المحكمين من وكالة الاستخبارات المركزية سي أي ايه ووزارة الدفاع ما فتئوا يلوحون بالبطاقات الصفراء على ارض الملعب. انهم يرون في الجلبى زعيما منفيا ساحرا لبقا متعدد اللغات مناسبا لسياسة الأخذ والرد بين الجماعات العراقية المعارضة في لندن أكثر منه للسياسة المحفوفة بالأخطار في عراق ما بعد صدام.
يقول خصوم الجلبى كما أوردت وكالة اليونايتدبرس انه لم يعرف سوى ترف المنفى أولا في الأردن ثم في بريطانيا وهو يرد على هوءلاء الخصوم بالإشارة إلى تسع محاولات في حساباته لاغتياله بأمر من صدام. كما انه يدرك تماما مخاطر البلد الذي يطمح في حكمه بعد صدام.
عائلة الجلبى وهى من العائلات المعروفة في العراق اختارت المنفى بعد مقتل الملك فيصل الثاني في عام 8 5 9 1 وإلغاء الملكية وتسلم الجيش مقاليد السلطة ثم مجئ حزب البعث باسم الوحدة والاشتراكية.
وفى الفترة الواقعة بين عام 9 1 9 1 حين اقتطعت بلاد ما بين النهرين من الإمبراطورية العثمانية المنهارة وعام 8 5 9 1 شهد العراق ثماني ثورات كردية وتسع انتفاضات شيعية وثلاث مجازر اثنان ضد اليهود وثالثة ضد الاشوريين.
وبعد حرب الخليج في عام 1 9 9 1 ذبح عشرات ألوف الأكراد في شمال العراق والشيعة العرب في جنوبه خلال انتفاضتهم التي فجروها بتشجيع من الولايات المتحدة بعدما حصدتهم المروحيات التي سمح الاميركيون للنظام العراقي المهزوم بالاحتفاظ بها لأغراض إنسانية كما زعم في حينهز
لقد كان المثل الذي نال اعجاب صدام منذ زمن طويل الزعيم الروسي جوزيف ستالين الذي أتقن صدام اساليبه للتنكيل بالعراقيين على اختلاف انتماءاتهم القومية والدينية والسياسية.
ولا تزعج فكرة ان يصبح الجلبى رجل واشنطن في بغداد احدا كما تزعج الزعماء الأردنيين السابقين والحاليين إذ قضت محكمة امن الدولة في الأردن على الجلبى في 9 ابريل/نيسان عام 2 9 9 1 بالسجن 2 2 عاما مع الأشغال الشاقة بعد إدانته بـ1 3 تهمة بينها الاختلاس والسرقة واستغلال أموال المودعين والمضاربة بالدينار الأردني. كما أصدرت المحكمة احكاما قاسية وفرضت غرامات كبيرة على 6 1 آخرين بينهم عدة اشقاء واقارب له كانوا اعضاء في مجلس إدارة بنك البتراء برئاسة الجلبى أو أصحاب شركات مرتبطة بالبنك.
والجلبى الذي كان ذات يوم من المقربين في البلاط الأردني في عهد الملك حسين كان تسلل وقتذاك عبر الحدود إلى سوريا مختبئا في صندوق سيارة من سيارات القصر الملكي. ولكن السائق والمرأة التي دبرت عملية الهروب ينكران ذلك.
وما ان وصل الجلبى إلى لندن قادما من سوريا حتى قلب ظهر المجن للملك حسين متهما إياه بالتربح من تهريب وتجارة السلاح مع صدام.
الحقيقة التي لا تنكر ان بنك البتراء بإدارة الجلبى الذي كان ثالث اكبر بنك أردني اشهر إفلاسه واختفت معه بصورة مفاجئة نحو 0 0 3 مليون دولار من أموال المودعين. والجلبى الذي درس في معهد ماسيشوسيتس للتكنولوجيا ونال شهادة الدكتوراه بالرياضيات من جامعة شيكاغو في عام 9 ‏6 9 1 ينفى ارتكابه اى مخالفات مدعيا ان حسادا من حاشية البلاط لفقوا التهمة ضده. وفى السنوات الاثنتى عشرة منذ تأسيس البنك بمبادرة من الجلبى حتى انهياره ذاع صيت هذا الابن لعائلة شيعية ثرية ومرموقة بما أقامه من علاقات على أعلى المستويات وعندما هبط سعر الدينار الأردني في السوق الحرة عام 8 8 9 1 كان معروفا للجميع في عمان ان بنك البتراء كان من انشط المشترين للدولار. ولكن عندما حاول حاكم البنك المركزي محمد سعيد النابلسى ان يفرض على البنوك إيداع 0 3 في المائة من عملاتها الأجنبية لدى البنك المركزي في إطار جهوده لتقوية العملات المحلية لم يتمكن بنك البتراء من تنفيذ هذا الشرط.
النابلسى وهو مصرفي مرموق تولى إدارة البنك المركزي على امتداد 9 1 عاما لفترتين / 2 7 9 1 5 8 9 1 و 9 8 9 1 إلى 5 9 9 1 / يرى ان هذا رقم قياسي عالمي.
وحين لم يكن حاكم البنك المركزي بين هاتين الفترتين كان ممثل الأمم المتحدة في بغداد.
وبحث عن النابلسى موءخرا في عمان حيث يعمل مستشارا ماليا في مكتب متواضع في ضواحي العاصمة.
رواية النابلسى عن فضيحة بنك البتراء تختلف بعض الشيئ عن رواية الجلبى.
وهو يقول بدأ البنك المركزي يلاحظ موءشرات إلى وجود ممارسات مريبة في بنك البتراء خلال الفترة الواقعة بين 2 8 9 1 و5 8 9 1 ولكنها لم تكن كافية لبناء قضية محكمة وعندما عدت حاكما للبنك فى عام 9 8 9 1 كان الأردن يعانى مشاكل مالية ونقدية حادة0 وكان نضوب احتياطاتنا النقدية مبعث قلق بالغ للملك حسين الذي طلب منى تولى حاكمية البنك المركزي مرة اخرى.
ولكني حين شرعت في معالجة أزمة البنك المركزي اكتشفت ان لدى بنك البتراء مشكلة لا تقل ضخامة. وطلبت من جميع البنوك الأردنية ان تودع 0 ‏3 في المائة من عملاتها الصعبة في البنك المركزي ومن بين 0 2 بنكا كان البتراء وحده الذي عجز عن تحويل اى شئ مع ان دفاتره كانت تقول ان لديه 0‏0 2 مليون دولار. فأجريت دراسة دقيقة لحسابات بنك البتراء وتوصلت إلى انه جرى التلاعب بها وان احمد الجلبى كان العقل المدبر لعملية التلاعب بالتواطوء مع مدققيه.
فسألت الملك حسين ان كان هناك احد فوق القانون لاني كنت اعرف قرب الجلبى من ولى العهد الأمير حسن اخبرني الملك انه ليست هناك استثناءات وان امضي قدما بموجب القانون المعمول به في البلاد.
ويمضى النابلسى/ كان لبنك البتراء فرع في بيروت يسمى ام أي بي سي او قام بنك لبنان المركزي بتصفيته وان شقيق الجلبى الذي لاذ بالفرار حكم عليه غيابيا بالسجن مدة عامين كما قامت السلطات السويسرية بتصفية
ام اى بى سى او في جنيف وكشف الأمر في بنك البتراء ولكن الجلبى كان يسبق حكم القانون بضع خطوات.
واتصل بي بنك البتراء في واشنطن مطالبا بإعادة أموال جميع المودعين فورا.
وطلب مجلس الاحتياط الفيدرالي ان يكون الدفع كاملا 0 0 3 مليون دولار كما كان مطلوبا لتغطية كل الخسائر.
وبعد ذلك شكلت ست لجان كل لجنة تضم ثلاثة أعضاء لإجراء تحقيقات منفصلة وقدمت اللجان نتائج تحقيقاتها إلى مكتب الادعاء العام. وادين الجلبى ويمكن لجميع الذين شاركوا في التحقيق ان يشهدوا ان الجلبى لم يكن ضحية موءامرة ضده كما يدعي.
ويتابع النابلسى// أعقبت ذلك قضايا مدنية عندما حاولت وكالة التصفية استعادة بعض الخسائر. وقفز إجمالي الخسائر إلى 0 0 5 مليون دولار منها 0 0 3 مليون دولار دفعها البنك المركزي إلى المودعين و0 0 2 مليون دولار أخرى تم الحصول عليها من تصفية الأصول //.
الخلاصة التي يخرج بها النابلسى بعد مقابلة معه امتدت 0 6 دقيقة // كان الجلبى من أسوأ اللصوص صيتا في تاريخ الشرق الأوسط //.
ما يبدو ضئيلا بالمقارنة مع الفضائح الهائلة الكبيرة في وول ستريت مؤخرا كان كبيرا جدا بالنسبة لبلد شرق اوسطي فقير ذي 5 ملايين نسمة والجلبى ينفى حكاية بنك البتراء برمتها قائلا انها عملية ثأر سياسي.
المثير في الأمر ان صديقه الحميم ولى العهد الأردني السابق الأمير حسن حضر اجتماعا للعسكريين العراقيين المعارضين عقد موءخرا في لندن.
ويعتقد الملك عبد الله ان عمه يسعى إلى نيل الاعتراف به ملكا بعد إعادة الأسرة الهاشمية إلى العراق المحرر فقبل قيام الجمهورية عام 8 5 9 ‏1 كان الأردن والعراق عضوين في الاتحاد الهاشمي بتناوب الملكين حسين وفيصل على زعامته. وانتقد الملك عبد الله عمه حسن قائلا في مقابلة انه أقحم نفسه في شئ دون ان يعرف أين المآل // وها نحن الآن جميعا نعمل على إزالة الآثار//.
ان الموءسسة الأردنية لا تتطلع إلى عراق يديره الجلبى على حراب الجيش الأميركي. ولكن بسبب اعتماد الأردن اعتمادا كاملا على النفط العراقي فان بالامكان القول ان عفوا ملكيا سيصدر في الأردن عن رئيس يدعى احمد الجلبى.