قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

دعت روسيا الجمعة الأسرة الدولية إلى عدم اعتبار الحملة ضد الإرهاب في أفغانستان قد انتهت في وقت ينصب فيه الاهتمام على صراع محتمل في العراق.
&وقال وزير الخارجية الروسي ايغور ايفانوف اثر محادثات في موسكو مع نظيره الافغاني عبدالله عبدالله "نحن متفقون مع الحكومة الانتقالية الافغانية بانه لا يجوز ان يقلص الائتلاف المناهض للارهاب باي حال من الاحوال جهوده في افغانستان".
&واضاف "لا يمكننا ان نجيز للعالم ان يعتقد ان المشاكل قد حلت في افغانستان وانه يمكننا الان تحويل جهودنا نحو مناطق ومشاكل اخرى" في اشارة الى العراق.
&اما عبدالله فاعرب عن موافقته على تمديد مهمة قوة الدعم الدولية في افغانستان (ايساف) لعامين اضافيين على الاقل. وسيتم تمديد مهمة ايساف لمدة عام في 20 كانون الاول/ديسمبر المقبل.
&وقال ان "ايساف يجب ان تبقى المدة الضرورية" للتأكد من ان طالبان لن يكون بامكانها زعزعة البلاد.
&واعتبر ايفانوف ان "مشاكل لا تزال قائمة في افغانستان وهناك قوات خارجة على القانون تريد زعزعة الوضع في افغانستان".
&وكان عبدالله عبدالله قد وصل مساء امس الخميس الى موسكو في زيارة لمدة ثلاثة ايام تهدف الى تعزيز العلاقات الثنائية وزيادة المساعدة الروسية لاعادة اعمار افغانستان. ووقع مع ايفانوف بروتوكول تعاون روسي افغاني.