قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

الجزائر- افاد مصدر رسمي جزائري ان اسلاميين مسلحين قتلوا&اربعة عناصر من قوات الامن في الشرفة بالقرب من معسكر .&واكد المصدر الذي لم يوضح ظروف هذه المجزرة الجديدة، ان اثنين من الحرس البلدي واثنين من عناصر الدفاع الذاتي قتلوا في دوار ولاد علي بوزيان على يد مجموعة مسلحة لم يحدد عددها، كما جرح شخص خامس.&وينشط في هذا القطاع عناصر "حماة الدعوة السلفية" بقيادة محمد بن سليم الملقب بسليم العباسي.
&و"حماة الدعوة السلفية" مجموعة منشقة عن الجماعة الاسلامية المسلحة.&ومنذ مطلع شهر رمضان في السادس من تشرين الثاني/نوفمبر قتل نحو 77 شخصا في اعمال عنف في الجزائر و1350 منذ بداية السنة الجارية حسب تعداد يستند الى معلومات رسمية واخرى صحافية.
قتل ثلاثة اشخاص بينهم عنصران من قوات الامن واصيب ثلاثة اخرون بجروح بين الاربعاء والجمعة في الجزائر في اعمال عنف تورطت فيها مجموعات اسلامية.&ونقلت الصحف الجزائرية اليوم السبت ان شرطيا قتل بالرصاص مساء الاربعاء في مليانة قرب عين دفلة& على ايدي اسلاميين مسلحين تمكنوا من سلبه سلاحه.&واضافت الصحف ايضا ان وطنيا (مدنيا مسلحا) قتل ليلة الخميس الجمعة قرب بلدة كولو .
&والقتيل اب ل16 ولدا وقد قتل على ايدي مجموعة مسلحة سلبته سلاحه.&ونقلت الصحف ايضا ان شخصا قتل واصيب ثلاثة اخرون بجروح الاربعاء قرب المدية (80 كلم جنوب الجزائر) خلال هجوم قامت به مجموعة مسلحة واستهدف منزله في قرية ولد صلاح المعزولة.
&كما قام اسلاميون مسلحون ايضا بخطف شخص الاربعاء بينما كان في سيارته قرب مدينة بومرداس .&وعادة ما يتم العثور لاحقا على الاشخاص المخطوفين قتلى.&من جهة ثانية، اوقفت قوات الامن في واد جمعة قرب عين دفلة 12 عنصرا من مجموعات الدفاع الذاتي (مدنيون مسلحون) لاتهامهم بالتعاون مع اسلاميين مسلحين.&وتاخذ عليهم قوات الامن قيامهم الاسبوع الماضي بتسليم اسلحتهم الى اسلاميين مسلحين كانوا يهاجمون احدى القرى في هذه المنطقة حسب ما اضافت الصحف ايضا.&ومنذ مطلع شهر رمضان في السادس من تشرين الثاني/نوفمبر قتل نحو سبعين شخصا في اعمال عنف في الجزائر حسب تعداد يستند الى معلومات رسمية واخرى صحافية.