قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

القاهرة -ايلاف: اعترفت محكمة مصرية بالأشباح، وكان اعترافها هذا سبباً في قبول اعتراض احدى الزوجات على الدخول في طاعة زوجها، بمنزل الزوجية الذي قالت انه مسكون بالعفاريت والأشباح، وانه ليس مسكناً آمناً يمكنها الحياة فيه.
وقضت محكمة مصرية بقبول دعوى اعتراض على أنذار طاعة إحدى الزوجات ضد زوجها لأن المسكن غير آمن وقتلت به جدته العجوز منذ خمس سنوات.قالت الزوجة. أنها تزوجته ووعدها بالحياة في فيللا من طابقين ورثها عن جدته، لكنها فوجئت منذ ليلة الزفاف بأمور غريبة تحدث وكأنه مسكون بالأشباح، وعندما سألت زوجي يقول أنها تتخيل، وبعد أيام استمر الرعب فكانت تسمع اصوات رجال ونساء يتحدثون، واطفالاً يبكون، وكل شيء في المنزل يتحرك حتي أصابها الفزع، فهربت إلي بيت أسرتها وهي في حالة نفسيه سيئة ولا تريد العودة إلي "منزل الرعب" خاصة بعد علمها بمقتل جدته في هذا المنزل وأن سبب ظهور الأشباح هو جريمة القتل التي حدثت منذ خمس سنوات.أقرت المحكمة دعوى الزوجة، ورفضت طلب الزوج دخولها في طاعته، ما لم يوفر مسكناً جديداً آمناً "لا تسكنه العفاريت".