قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

الكويت -&بلغ الفائض في الموازنة الكويتية للسداسي الاول من موازنة العام 2002/2003 ما قدره 3،3 مليارات دولار بالرغم من ارتفاع المصاريف، وفق تقرير للبنك الوطني الكويتي نشر.
غير ان هذا الرقم الذي احتسب قبل خفض 10 بالمئة من العائدات لصندوق استثمار حكومي هو صندوق اجيال المستقبل، تراجع بنسبة 12 بالمئة مقارنة بالفائض الذي تحقق في السداسي الاول لموازنة 2001/2002.
فسر التقرير الصادر عن ابرز بنك كويتي تراجع الفائض بزيادة بنسبة&5.2 بالمئة في النفقات العمومية خلال السداسي الاول لموازنة 2002/2003 وانخفاض في العائدات. ولم ترتفع العائدات النفطية الا بنسبة&0.8 بالمئة لتبلغ&2.58 مليار دولار على حين تراجعت العائدات غير النفطية بنسبة 15 بالمئة لتبلغ 320 مليون دولار وذلك خاصة بسبب انتهاء تحويلات احد منظمات الامم المتحدة، للتعويضات لضحايا الغزو العراقي للكويت.
وتوقعت الموازنة الحالية التي تغطي الفترة من الاول من نيسان(ابريل) 2002 الى 31 آذار(مارس) 2003 حصول عجز بقيمة&6.2 مليارات دولار. واحتسب هذا العجز على قاعدة عائدات نفطية بقيمة&9.8 مليارات دولار.
ووضعت هذه التقديرات على اساس معدل سعر 15 دولارا للبرميل لانتاج يصل الى مليون و741 الف برميل يوميا (حصة الكويت في الاوبك).&وتدير صندوق اجيال المستقبل المخصص لتأمين عائدات للكويتيين بعد نضوب النفط هيئة الاستثمار الكويتية التي تملك حاليا حوالي 60 مليار دولار من الارصدة.