قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

القاهرة -ايلاف :أعلن اليوم إن هاني الحسن وزير الداخلية الفلسطيني سيبدأ زيارة الى مصر، قالت مصادر فلسطينية في القاهرة إنها تستهدف قضيتين أساسيتين هما المعابر والحوار بين فتح وحماس، فضلاً عن عددا من المسائل الأمنية، وذلك مع المسئولين في القاهرة، وإطلاعهم على تطورات الاوضاع في الاراضي الفلسطينية والترتيبات الأمنية في أجندة الوزير الفلسطيني الجديد.
وقال مصدر دبلوماسي مصري إن الوزير الفلسطيني سيبحث مع المسؤولين المصريين ترتيبات استئناف الحوار بين حركتى (فتح) و(حماس) في القاهرة بعد عيد الفطر، كما سيبحث الحسن أيضاً المشاكل المتعلقة بمعبر رفح، وسبل تسهيل خروج ودخول المواطنين الفلسطينيين خاصة خلال هذه الايام.
واشار المصدر الى ان الحسن كلن قد عقد اجتماعا مع وفد من حركة (حماس) في غزة، وبحث معه العلاقات بين منظمتي (فتح) و(حماس)، وسبل مواصلة الحوار بينهما، وتذليل العقبات حول مشروع فلسطيني موحد للمقاومة يلقى تأييدا دوليا واجماع كافة الفصائل الفلسطينية، ودعم الدول العربية.
ومضى المصدر قائلاً إن لجنة التنسيق بين حركتي فتح وحماس المنبثقة عن بيان القاهرة الذي صدر في أعقاب جولة الحوار الاولى التي عقدت بين الحركتين مطلع الشهر الجاري عقدت اجتماعا لها قبل أيام في غزة.واضافت المصادر ان الجولة الثانية من الحوار بين الحركتين ستعقد بعد انتهاء عطلة عيد الفطر في القاهرة برعاية مصرية. هذا ومن المقرر ان يشارك فى الجولة المقبلة عن حركة فتح وفد رفيع المستوى في محاولة للتوصل الى تفاهم بين الحركتين بشأن القضايا التي توقفت عندها المحادثات في الجولة الأولى التي اختتمت أعمالها مؤخراً.