قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

القاهرة ـ إيلاف: في زيارة مفاجئة فسرها بعض المراقبين بأنها تنطوي على إيضاح قطري بشأن اللغط الذي أثير حول زيارة وفد رسمي رفيع من الدوحة لمقر جماعة الإخوان المسلمين المحظورة في مصر، فقد استقبل مساء السبت الرئيس المصري حسني مبارك بمقره في منتجع شرم الشيخ وزير خارجية قطر الشيخ حمد بن جاسم بن جبر ال ثاني، الذي وصل اليوم إلى مصر، وحضر اللقاء أحمد ماهر وزير الخارجية المصري، وأسامة الباز المستشار السياسي للرئيس المصري.
وقال مصدر رئاسي مصري إن محادثات مبارك مع وزير خارجية قطر تأتي في اطار الاتصالات الجارية على الصعيدين العربي والدولي لوضع حد للتصعيد الاسرائيلي في الاراضي الفلسطينية المحتلة، وبحث الوضع في العراق على ضوء عودة المفتشين الدوليين الى بغداد.
وكانت قطر قد دعت قبل أسابيع الى عقد قمة عربية طارئة تستهدف "بلورة موقف عربي موحد ازاء التطورات الجارية في المنطقة خاصة فيما يتعلق بالقضية الفلسطينية والمسألة العراقية"، وفقاً لوكالة الأنباء القطرية.
وتأتي زيارة الوزير القطري لمصر في أعقاب معلومات متضاربة حول زيارة الشيخ جاسم بن حمد آل ثاني، ولي العهد القطري لمقر جماعة "الإخوان المسلمين" المحظورة في مصر، لتقديم واجب العزاء في وفاة المرشد العام الراحل مصطفى مشهور، واجتماعه بالمرشد العام الجديد للجماعة مأمون الهضيبي، غير أن قطر عادت ونفت تلك الزيارة موضحة إن الزائر هو "شقيق أمير قطر السابق وعم الأمير الحالي الشيخ محمد بن حمد آل ثاني".
&