قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

أفادت الشرطة ان تظاهرة ضد الأسلحة النارية حولت السبت من لندن إلى ضاحية بيكهام (جنوب) بسبب تبادل لإطلاق النار أوقع قتيلا.
&وقال اد باتمان وهو ضابط في الشرطة انه "لمؤسف ان يقتل رجل في تبادل لاطلاق النار خلال تظاهرة الامهات ضد الاسلحة النارية".
&وقالت لوسي كووب مؤسسة جمعية "الامهات ضد الاسلحة النارية" التي نظمت التظاهرة بالتعاون مع جمعية ساوثوورك (جنوب) ضد الاسلحة النارية ان "عملية اطلاق النار الاخيرة تظهر فداحة المشكلة".
&واضافت كووب ان "شخصا قتل. على الحكومة التحرك بحزم اكبر لردع وقوع مثل هذه الحوادث".
&وقد انشأت كووب مؤسستها بعد ان قتل ابنها ديميان (22 عاما) في تبادل لاطلاق النار في 29 تموز/يوليو.
&وضمت التظاهرة نحو خمسين شخصا بينهم 15 من الامهات اللواتي فقدن اولادهن بالطريقة ذاتها بحسب الشرطة. وكان من المقرر ان تسلم كووب مقر رئاسة الوزراء بعد الظهر مذكرة تحمل 20 الف توقيع.