قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

الدوحة- يضع مئات العسكريين الاميركيين اللمسات الاخيرة على مركز قيادة فائق التطور في قطر مخصص للتدريبات كما يمكن ان يستخدم في حال الحرب على العراق، وفق ما افاد متحدث عسكري اميركي.&وقال الميجور بيل هاريسون المتحدث باسم القيادة المركزية الاميركية من قاعدة الصالحية العسكرية في قطر "تم تركيز المخيمات المتحركة واقام العسكريون بها ونحن نحضر تدريباتنا".
&ويشارك الف من العسكريين الاميركيين بما فيهم قائد القيادة المركزية الجنرال تومي فرانكس وقادة جيوش الجو والبر والبحر في المنطقة في هذه المناورات التي اطلق عليها "نظرة من الداخل".&واوضح الميجور هاريسون "سيكون هناك حوالى 600 من عناصر القيادة المركزية وصل اغلبهم".&وتم ارسال التجهيزات التي اختبرت في فلوريدا حيث قاعدة القيادة المركزية الى قطر لاجراء مناورات تستمر عشرة ايام مقررة بداية كانون الاول/ديسمبر.
&ويوجد حاليا نحو 60 الف عسكري اميركي في منطقة الخليج قرب العراق وفق مصادر عسكرية اميركية. ونشر اكثر من اربعة آلاف عسكري اميركي في قاعدة العديد الجوية في قطر.&ويأتي هذا الانتشار في الوقت الذي تلوح فيه واشنطن بتدخل عسكري في العراق اذا لم يستجب لواجباته بشأن نزع اسلحته.
&وكان مسؤول عسكري اميركي اعلن من واشنطن السبت ان الولايات المتحدة اقامت في قطر مركز قيادة ومراقبة متطور جدا يمكن استعماله اذا اقتضى الامر من اجل تنظيم تدخل عسكري واسع النطاق في الخليج.&وقال المتحدث باسم القيادة المركزية الاميركية التي تغطي الشرق الاوسط، الكابتن البحري نك باليس "يوجد حوالى 28 مخبأ وكل تجهيزات المراقبة والقيادة من اجل اقامة مقر عام متقدم" في قطر.