قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

بوغوتا- دخل وقف اطلاق النار الذي اعلنته الميليشيات اليمينية المتطرفة الجمعة حيز التنفيذ من الناحية المبدئية منتصف ليل السبت الاحد بالتوقيت المحلي . وكانت "قوات الدفاع الذاتي الموحدة الكولومبية" (يمين متطرف) والتي تتالف من 10500 رجل اعلنت وقفا لاطلاق النار "غير محدود ومن جانب واحد ابتداء من الاول من كانون الاول/ديسمبر" واعربت عن استعدادها لاجراء مفاوضات مباشرة مع الحكومة باشراف الكنيسة. وستتيح بيانات الجيش التي تصدر يوميا التاكد مما اذا كان قد تم الالتزام بوقف اطلاق النار من قبل هذه الميليشيات اليمينية المتطرفة التي تنتشر في شمال وشرق البلاد داخل مناطق استوائية صعبة المسالك.
ووافقت الكنيسة الكاثوليكية على لعب دور الوسيط تلبية لطلب الميليشيات اليمينية المتطرفة. وكان الكاردينال بيدرو روبيانو رئيس مؤتمر الاساقفة الكولومبيين واسقف مدينة بوغوتا اعلن موافقة الكنيسة "على المشاركة في اللقاءات مع الميليشيات والعمل على تسهيل قيامها في اطار جهودها لاقامة سلام عادل ودائم".وياتي هذا الموقف المفاجىء للميليشيات اليمينية المتطرفة في الوقت الذي تتواصل فيه المفاوضات السرية بين السلطات والمتمردين من اليسار المتطرف.