قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

غزة- افادت مصادر طبية فلسطينية انه تم العثور اليوم الاحد على فلسطيني مسن قتيلا تحت انقاض منزله الذي فجره الاسرائيليون في بيت لاهيا في شمال غزة خلال توغل قاموا به ليلة السبت الاحد ما يرفع الى اثنين عدد القتلى اثر هذا التوغل. وتم العثور على جثة عاشور ديب سالم (72 عاما) تحت انقاض منزله الذي دمر مع منزلين اخرين ليلة السبت الاحد. وينتسب ابن سالم الى حركة الجهاد الاسلامي وتتهمه اسرائيل بالاعداد لعملية انتحارية دامية وقعت في تل ابيب عام 1996.
وكان فلسطيني اخر قتل برصاص اسرائيلي خلال عملية التوغل هذه حسب ما افاد مصدر امني فلسطيني.ويرتفع بذلك عدد القتلى منذ بدء الانتفاضة الفلسطينية في ايلول/سبتمبر 2000 الى 2006 لدى الجانب الفلسطيني و678 لدى الجانب الاسرائيلي.وكانت وحدات من المشاة الاسرائيليين مدعومة بآليات ومروحيات توغلت مساء السبت في بيت لاهيا في شمال قطاع غزة لمدة ثلاث ساعات قبل ان تنسحب بعد ان فجرت ثلاثة منازل حسب مصادر متطابقة فلسطينية واخرى عسكرية اسرائيلية.