القاهرة- ايلاف: تشهد القاهرة نشاطاً دبلوماسياً مكثفاً اليوم الأحد، فبينما يناقش صائب عريقات وزير الحكم المحلي الفلسطيني مع أحمد ماهر وزير الخارجية المصري التعديلات المطلوبة فلسطينياً على خطة "خارطة الطريق" يجري يوسي كاتس عضو الكنيست الاسرائيلي البارز، اتصالات مع عدد من المسؤولين المصريين في مقدمتهم أسامة الباز مستشار الرئيس المصري للشؤون السياسية.
وألمح مصدر دبلوماسي مصري إلى إن كاتس يسعى إلى ترتيب زيارة عميرام متسناع رئيس حزب العمل الإسرائيلي الجديد للقاهرة قريباً. وأضاف المصدر ان مواصلة القاهرة حوارها مع قادة حزب العمل لا يعني تدخلا في الشؤون الداخلية لاسرائيل وانما يأتي من قبيل حرص مصر على الحوار مع الأطراف التي تعمل للسلام سواء كانت من العمل أو حتى الليكود إذا وجدت.
في غضون ذلك تجري ترتيبات للإعداد للجولة الثانية من الحوار بين حركتي فتح وحماس المقرر أن تبدأ في القاهرة بعد عطلة عيد الفطر مباشرة.
هذا ومن المقرر ان يشارك فى الجولة المقبلة عن حركة فتح وفد رفيع المستوى في محاولة للتوصل الى تفاهم بين الحركتين بشأن القضايا التي توقفت عندها المحادثات في الجولة الأولى وأبرزها قضايا الوضع الداخلي وملامح المرحلة المقبلة، وتحصين الجبهة الداخلية الفلسطينية وسبل تحسين الأداء الحكومي ومحاربة الفساد، إضافة إلى قضايا أخرى داخلية وخارجية.