&
روما- اعلن النائب الايطالي من حركة الخضر باولو تشينتو ان وفدا من ثلاثين شخصية وبرلمانيين ايطاليين من المعارضة (وسط اليسار) غادروا روما اليوم الاحد متوجهين الى العراق "ليعدوا للسلام".
وصرح تشينتو ان "وفدنا جاء ردا على وزير الدفاع انطونيو مارتينو الذي اقحم بتصريحاته ايطاليا في هذه الحرب الى جانب الولايات المتحدة. ونحن بعكس مارتينو الذي يعد للحرب، نذهب الى العراق لنعد للسلم".
ويضم الوفد نواب من ابرز احزاب المعارضة وناشطين في المنظمات الداعية الى السلام. وسيلتقي في بغداد رئيس البرلمان العراقي ومسؤولي وكالات الامم المتحدة والصليب الاحمر واعضاء في المنظمات غير الحكومية والانسانية.
&كما سيزور الوفد مدارس وجامعات ومستشفيات، وفق ما اضاف تشينتو.
وتعتبر حكومة وسط اليمين برئاسة سيلفيو برلوسكوني من اقرب الحلفاء الاوروبيين للرئيس الاميركي جورج بوش بينما تشهد المعارضة انقسامات حول الموقف الذي يجب اتخاذه ازاء العراق.
وترفض بعض احزاب المعارضة بشكل قاطع اي تدخل في هذا البلد بينما ترى تنظيمات اخرى ان اي تدخل يجب ان يكون رهن ضوء اخضر من الامم المتحدة.