قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

القدس- نقلت صحيفة "هآرتس" عن رئيس الاركان الاسرائيلي موشي يعالون قوله ان مفاوضات جرت قبل عدة اشهر بين حركة المقاومة الاسلامية (حماس) وامين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية محمود عباس (ابو مازن) لتعليق العمليات الانتحارية ضد اسرائيل موقتا.
&واضافت الصحيفة ان الجنرال يعالون قال خلال اجتماع مغلق في معهد الشرق الاوسط في واشنطن الاسبوع الماضي ان ممثلي حماس ومحمود عباس توصلوا الى اتفاق مبدئي حول تعليق العمليات الانتحارية ضد الاسرائيليين لمدة ثلاثة اشهر.
&ونقلت الصحيفة عن الجنرال يعالون قوله ان قيادة حماس في دمشق رفضت الاتفاق الذي تم التفاوض بشأنه سرا قبل اشهر بين الحركة ومحمود عباس ومحمد دحلان المستشار السابق للرئيس ياسر عرفات للشؤون الامنية. وبحسب المصدر، فان قيادة حماس طالبت في مقابل هذه الهدنة ان توقف اسرائيل "عمليات القتل" التي تستهدف ناشطين فلسطينيين محددين.
&وكتبت الصحيفة ان الجنرال يعالون اتهم رئيس السلطة الفلسطينية ياسر عرفات بنسف هذه المفاوضات ليثبت انه لا يزال يسيطر على الامور. وردا على سؤال للاذاعة الاسرائيلية العامة نفى يعالون نفيا قاطعا تصريحات اخرى نسبتها اليه صحيفة "هآرتس" ومفادها انه اكد ضرورة اخلاء معظم المستوطنات اليهودية في الاراضي الفلسطينية المحتلة.
&واضاف ان "الصحيفة حورت تصريحاتي فقد اعلنت خلال مفاوضات كامب ديفيد (في العام 2000) ان الجانب الفلسطيني ادرك بان اسرائيل مستعدة لاجلاء معظم المستوطنات فرد بالحرب". وبحسب الاذاعة قال يعالون انه يملك معلومات عن وجود عناصر في تنظيم القاعدة في صفوف الفلسطينيين دون ان يعطي مزيدا من التفاصيل.&ولم يستبعد رئيس الاركان انسحابا قريبا لقواته من مدينة بيت لحم في الضفة الغربية التي اعيد احتلالها بعد عملية انتحارية ستهدفت حافلة اسرائيلية في القدس الغربية معتبرا ان "ذلك رهن بالتطورات على الارض".