قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

ستوكهولم- اعربت السويد "عن اسفها العميق" لقرار موسكو طرد دبلوماسيين سويديين معتمدين في روسيا ردا على طرد ستوكهولهم دبلوماسيين روسيين اثنين الشهر الماضي بتهمة التجسس الصناعي على شركة اجهزة الاتصالات اريكسون.&وقالت نينا ارسمان الناطقة باسم الخارجية السويدية "نعرب عن اسفنا العميق" لقرار طرد الدبلوماسيين.
ورفضت ارسمان كشف هوية الدبلوماسيين ولم توضح ما اذا كانا لا يزالان في موسكو.&ومضت تقول انه من المبكر معرفة ما اذا كانت السويد سترد على هذا الاجراء.&واكدت الوزارة ان السفير السويدي في موسكو زفين هيردمان ابلغ اليوم الاثنين ان السلطات الروسية اعتبرت الموظفين في السفارة شخصين غير مرغوب فيهما.
&وكانت وكالة انباء "انترفاكس" نقلت عن الوزارة قولها ان نشاطات الدبلوماسيين السويديين "تلحق الضرر بالمصالح الامنية للدولة الروسية" وهي عبارة دبلوماسية تستخدم للاشارة الى نشاطات التجسس.&وفي 11 تشرين الثاني/نوفمبر اعلنت السويد طرد دبلوماسيين روسيين اثنين بتهمة التجسس الصناعي على شركة اجهزة الاتصالات اريكسون.