قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

تضاربت المعلومات عصر الاثنين حول من، الجيش النظامي او متمردي الحركة الشعبية العاجية من الغرب الكبير، يسيطر على مدينة مان، كبرى مدن غرب ساحل العاج.
&واكد الجيش الذي شن بعد ظهر الاحد هجوما في محاولة لاستعادة المدينة التي سيطر عليها المتمردون الخميس الماضي، انه يسيطر عصر اليوم على مان حيث يقوم "بعمليات تمشيط".
&واكتفى مصدر عسكري بالقول "اننا نسيطر على المدينة" بدون اعطاء اي حصيلة.
&واوضح مسؤول عسكري عاجي طلب عدم الكشف عن هويتة لوكالة فرانس برس "ان كوننا نقوم بعمليات تمشيط يدل على ان الوضع آل الى الاستقرار".
&الا ان بعض الصحافيين الذين تمكنوا من الوصول الى جنوب المدينة اكدوا ان المعارك متواصلة ظهر اليوم الاثنين بين القوات الحكومية والمتمردين في مان حيث ما زال يسمع دوي اسلحة ثقيلة.
&وشاهد احد مراسلي فرانس برس عشرات الاشخاص وهم يفرون من منطقة المعارك راجلين في اتجاه الجنوب.
&ومن جهته اعلن غيوم غباتو الناطق باسم الحركة الشعبية العاجية للغرب الكبير احدى حركتي التمرد التي اعلنت الخميس سيطرتها على المدينة، في المقابل ان حركته ما زالت تسيطر على "كامل المدينة" ظهر اليوم.
&وقال في اتصال هاتفي "اننا نحن الذين نقوم بعمليات تمشيط" مؤكدا ان الجنود النظاميين "نزعوا ثيابهم وفروا بملابسهم الداخلية".
&كذلك اكد الناطق باسم الحركة الشعبية العاجية للغرب الكبير ان المتمردين اسقطوا مروحية قتالية من طراز ام.اي-24 تابعة للقوات الحكومية في حي كامبوس و"دمروا دبابتين".
&ونفت قيادة اركان القوات الوطنية العاجية قطعا هذه المعلومات.