قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

الرياض - ايلاف: بدأ المسؤولون في الإمارات العربية المتحدة بالإحساس باْن الجالية الأجنبية في البلاد قد تهدد النسيج الاجتماعي للمجتمع الإماراتي فقد حذر الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة من ان الجالية الكبيرة من الأجانب المقيمة في البلاد تهدد نسيج المجتمع.
وتحول مواطنو الإمارات إلى أقلية متناقصة في بلادهم التي يشكل فيها الأجانب ما يصل إلى 85 بالمائة من السكان البالغ عددهم 4.6 مليون نسمة وهى اكبر نسبة في اى دولة خليجية.
وقال الشيخ زايد في كلمة نقلتها رويترز عن وسائل الإعلام الإماراتية في وقت متأخر الأحد بمناسبة العيد الوطني الواحد والثلاثين للأمارات "ان هذا الخلل مازال يمثل حالة خطيرة تهدد استقرار مجتمعنا ومصير أجيالنا ". وأضاف "لا بد أن يعي كل فرد من أبناء الوطن انه مسوءول مسوءولية تضامنية كاملة مع الدولة في معالجة هذا الخلل وتصحيحه".
ويقول مسوءولون ورجال أعمال في الإمارات انهم منزعجون من زيادة الاعتماد على العمالة الأجنبية وأغلبها من الهند وباكستان ودول أخرى من جنوب شرق آسيا.
وإدراكا من دولة الإمارات لهذا الخلل السكاني بدأت تطبق قيودا على العمال غير المهرة ووضعت سياسة تفرض على الشركات تعيين نسبة معينة من ابناء البلاد.
الا ان الافا من المهاجرين بشكل غير مشروع ما زالوا يتسللون إلى البلاد كل عام بحثا عن وظائف كما تجلب الشركات الالاف في الوقت الذي يستنكف فيه أبناء البلاد عن أداء المهن المتدنية.