واشنطن- رعت وزارة الخارجية الاميركية اجتماع عمل بدأ امس الاثنين في واشنطن ويستمر لمدة يومين حول مسائل اقتصادية لعراقيين يعيشون في المنفى تمهيدا لاحتمال الاطاحة بالنظام العراقي.
واوضحت الوزارة ان هذا الاجتماع الذي يشارك فيه ما بين 25 و30 من "العراقيين الاحرار" يدخل في اطار حلقة لقاءات تنظم منذ عدة اشهر. ويهدف هذا البرنامج الذي اطلق عليه اسم "مستقبل العراق" الى تأهيل الكادرات المستقبلية المحتملة ما بعد صدام حسين حول مسائل مثل الاقتصاد والبنى التحتية والمؤسسات الديموقراطية ومسائل الاقليات واللاجئين وغيرها.
وستكون مسألة النفط، المورد الرئيسي للعراق الذي يعتبر احد كبار المصدرين، عنوان مؤتمر منفصل لم يحدد تاريخه بعد. ويدخل هذا الاجتماع الذي يعقد في احد الفنادق الكبرى في العاصمة الاميركية، في اطار الجهود التي تبذلها الولايات المتحدة من اجل تعزيز المعارضة العراقية ولكن ايضا من اجل تأهيل شخصيات مستقلة قادرة ان تصبح كادرات في الادارة المدنية المستقبلية.