قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

عمان- عين العاهل الاردني الملك عبد الله الثاني امس&وزيرا سابقا للاعلام على رأس المجلس الاعلى للاعلام الذي انشىء منذ عام في اطار الاصلاحات الاجتماعية والاقتصادية، حسب ما ذكرت وكالة الانباء الاردنية الرسمية.
وقال العاهل الاردني في رسالة الى رئيس الوزراء علي ابو الراغب انه عين ابراهيم عز الدين وزير الاعلام خلال حرب الخليج في 1991، على رأس هذا المجلس المؤلف من احد عشر عضوا. ويخلف عز الدين في هذا المنصب كامل ابو جابر الذي استقال في تموز/يوليو الماضي. وشدد الملك عبد الله الثاني في رسالته على كون المجلس الاعلى للاعلام "سيكون هيئة مرجعية تنظيمية غير تنفيذية تعمل على بلورة رؤية جلالته لتطوير الاعلام الوطني وترجمتها الى واقع ملموس". واضاف "لقد حددنا ركائز اساسية لهذا التوجه تقضي ببناء اعلام الدولة الحديثة القائم على تشجيع التعددية وحرية الرأي واحترام وجهات النظر المختلفة كما تقضي بدعم استقلالية مؤسسات الاعلام واداراتها (...) في مناخ من التعددية والحرية المسؤولة". وكان العاهل الاردني قد اعلن في تشرين الاول/اكتوبر 2001 ان وزارة الاعلام ستغلى في اطار تعديل وزاري وعلى ان يحل محلها المجلس الاعلى للاعلام. ولكن الوزارة لا تزال قائمة بالرغم من هذا القرار.