قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

دمشق -- وقعت سوريا وايطاليا وبرنامج الامم المتحدة للانماء‏‏ على وثيقة مشروع يتضمن تلقي سوريا مساعدة فنية لدعم واعادة تأهيل ‏‏لمنطقة سد زيزون لتخزين المياه شمالي مدينة حماه الذي انهار في حزيران (يونيو) من العام ‏‏الحالي مخلفا اضرارا بالغة بعدد من القرى المحيطة به وسكانها.‏
ووقع الوثيقة نيابة عن الحكومة السورية رئيس تخطيط الدولة توفيق اسماعيل وعن ‏‏برنامج الامم التحدة الانمائي ممثله المقيم توفيق بن عمارة وبحضور السفيرة ‏‏الايطالية في دمشق.‏
وتبلغ قيمة المساعدة 845 الف دولار امريكي منها 745 الف مساهمة من الحكومة&‏الايطالية و50 الف من برنامج الامم المتحدة و50 الف من الحكومة السورية. ‏
ويهدف المشروع الى دعم جهود السلطات السورية من اجل اعادة تاهيل منطقة سد ‏‏زيزون المتضررة وتطوير اسس المعيشية في هذه المنطقة من خلال اجراء مسح اقتصادي ‏‏واجتماعي وبيئي لها بعد كارثة انهيار السد وتقديم دراسة فنية واقتصادية من اجل ‏‏اعادة تاهيلها بما فيها السد ونظام الري.‏
واسفر انهيار سد زيزون عن قتل 20 شخصا وتشريد الاف من سكان المنطقة وغمر ‏‏مساحات كبيرة من المزروعات واتلاف العديد من المحاصيل الزراعية.‏‏ و كانت القدرة الاجمالية للسد قبل انهياره تفوق 70 مليون متر مكعب من المياه ‏‏ويعد من اكبر السدود في سوريا حينذاك.‏
يذكر أن سوريا تلقت منذ انهيار السد مساعدات اغاثة عينية ومادية من العديد من ‏‏الدول والمنظمات الدولية والعربية وكانت في مقدمتها المساعدات الكويتية التي جاءت ‏‏بناء على توجيهات سمو امير دولة الكويت الشيخ جابر الاحمد الصباح.