عمان -&اعلن مدير عام شركة الخطوط الملكية الاردنية سامر المجالي ان الشركة حققت في الاشهر التسعة الاولى من العام الحالي ارباحا صافية تقدر ب3،3 &مليون دولار لاول مرة منذ اعتداءات الحادي عشر من ايلول(سبتمبر) 2001 في الولايات المتحدة.
واكد المجالي في تصريحات نشرتها الصحف المحلية ان هذه الارباح تحققت "بالرغم من استمرار اثار الانتفاضة وتداعيات احداث ايلول في الولايات المتحدة" وتوقع مزيدا من النتائج الايجابية في المستقبل القريب.
وكانت الملكية الاردنية حققت في التسعة اشهر الاولى من عام 2001 خسائر صافية بلغت قيمتها&1.9 مليون دولار.&يذكر ان احداث الانتفاضة التي بدأت في ايلول(سبتمبر) 2000 ثم هجمات الحادي عشر من ايلول في الولايات المتحدة ادت الى الغاء عشرات الالاف من الحجوزات على متن الملكية الاردنية وكذلك الى الغاء العشرات من رحلات الطيران العارض (تشارتر) التي كانت تنظمها الشركة.
وفي مطلع العام الجاري، اطلقت الشركة خطة لتعويض خسائرها تمثلت اساسا في ترشيد النفقات وفي الغاء الرحلات غير المجدية ماديا.&على صعيد اخر، اكد المجالي ان الملكية الاردنية ستواصل رحلاتها الى بغداد، المصرح بها من قبل لجنة العقوبات بالامم المتحدة التي تشرف على تطبيق الحظر الدولي المفروض على العراق منذ 1990، بالرغم من "ارتفاع قيمة اقساط التامين" الدولية على هذه الرحلات.
الا انه اضاف انه في "حال اجراء اية زيادة جديدة على اقساط التامين فان عدد الرحلات قد يتقلص".&يذكر ان الملكية الاردنية تسير حاليا اربع رحلات اسبوعيا بين عمان وبغداد. وكانت الملكية الاردنية استاجرت اعتبارا من تموز(يوليو) الماضي طائرتي&"ايرباص- 340" المخصصتين للمسافات الطويلة وتعتزم استئجار طائرتين من الطراز نفسه اعتبارا من الربيع المقبل.&يذكر ان اسطول طائرات الملكية الاردنية يتكون باكمله من طائرات ايرباص.