قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

القدس- وقع 64 موظفا اجنبيا لدى الامم المتحدة يعملون في الضفة الغربية وقطاع غزة اليوم عريضة تندد باعمال العنف التي يقوم بها الجيش الاسرائيلي بحقهم والتي ادت الى مقتل احد زملائهم في الاونة الاخيرة.
وجاء في العريضة، وهي الاولى من نوعها منذ اندلاع الانتفاضة في ايلول/سبتمبر 2000، "ندين الجيش الاسرائيلي باشد التعابير بسبب عمل العنف غير المبرر الذي قام به ضد رجل اعزل قتل برصاص قناصة اسرائيليين".&واضافت العريضة "منذ سنتين يقع اعضاء فرق الامم المتحدة ضحايا سياسة مضايقة متنامية وعنف من قبل جنود اسرائيليين".
وهذه العريضة التي وقعها رعايا من 22 دولة تدعو الحكومة الاسرائيلية الى "اتخاذ التدابير اللازمة لوضع حد لهذه المضايقة والاعتداءات والجرائم بحق عناصر فرق الامم المتحدة".
وكان يان هوك (53 عاما) الموظف البريطاني في وكالة الامم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (انروا) قتل في 22 تشرين الثاني/نوفمبر برصاص جندي اسرائيلي خلال توغل في مخيم جنين للاجئين في شمال الضفة الغربية.&واعترف الجيش الاسرائيلي بمسؤوليته قائلا ان الجندي اطلق النار معتقدا انه يستهدف فلسطينيا مسلحا خلال تبادل لاطلاق النار.