قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

الرياض- نفى السعودي عمر بيومي الذي اشارت مجلة اميركية الى اسمه في تحويل مالي غير مباشر قامت به الاميرة هيفاء الفيصل الى اثنين من خاطفي الطائرات التي استخدمت في اعتداءات 11 ايلول(سبتمبر)، تلقيه شيكات من الاميرة غير انه لم ينف انه التقى اثنين من الخاطفين مع اخرين في منزله بالولايات المتحدة، وفق ما ادلى به اليوم لصحيفة سعودية.
واكد بيومي (44 عاما) في حديث لصحيفة "الشرق الاوسط" العربية ان "الموضوع محض كذب وافتراء" وانه "لو ثبت جزء مما يقوله الاعلام عني فلن اكون في جدة (غرب السعودية)" واضاف ان "شرطة اسكتلنديارد (البريطانية) ومحققي مكتب المباحث الفدرالي (الاميركي) لم يجدوا اي شيء ضدي".&وتحدى "من عنده شيك مجير ان يظهره للاعلام او لاي جهة تحقيق".&
من جهة اخرى اكد بيومي انه التقى في عشاء اقامه في منزله بسان دييغو بالولايات المتحدة مع اخرين، بنواف الحازمي وخالد المحضار وهما من مجموعة خاطفي 11 ايلول/سبتمبر ويشتبه بانهما مسؤولان عن اختطاف الطائرة الاميركية التي اصطدمت بمبنى البنتاغون في واشنطن.
واوضح انه جرت العادة بعد شهر رمضان ان يجتمع "ائمة المساجد وبعض الذين كان لهم دور في احضار وجبات افطار صائم لنقدم لهم الشكر" مضيفا "من الطبيعي ان يحضرها اناس كثيرون" بمن فيهم الحازمي والمحضار نافيا ان يكون اقام وجبة عشاء خاصة لهما في بيته.&وقال البيومي ان الخاطفين اقاما اسبوعين في مجمع "باركوود" في كليرمونت ميسا بمدينة سان دييغو حيث كان يقطن واضاف "لا اعرف كم مرة قابلتهم" خلال الاسبوعين.
وكانت مجلة "نيوزويك" الاميركية الاسبوعية قالت ان هناك ادلة على تحويل مالي غير مباشر قامت به الاميرة هيفاء ابنة الملك الراحل فيصل الى اثنين من خاطفي الطائرات السعوديين كانا يقيمان في كاليفورنيا هما خالد المحضار ونواف الحازمي.
وقالت المجلة نقلا عن مصادر مقربة من تحقيق يجريه مكتب التحقيقات الفدرالي (الاف بي اي) ان مبلغا شهريا بقيمة 3500 دولار صادر عن حساب مصرفي للاميرة هيفاء في واشنطن كان يدفع الى عائلة السعودي عمر البيومي الطالب في كاليفورنيا وصديق الخاطفين او الى اسامة باسنان احد المقربين منهم.&واشار البيومي في حديثه اليوم الى "الشرق الاوسط" الى انه يعرف باسنان "معرفة سطحية".
واكد عادل الجبير المستشار الدبلوماسي لولي العهد السعودي الامير عبد الله بن عبد العزيز ان الاميرة هيفاء كانت تجهل ان الاموال التي دفعتها الى مواطنة سعودية مقيمة في الولايات المتحدة انتقلت الى يد مقربين من الخاطفين.&
وقال الجبير في حديث لتلفزيون (ان بي سي) الاميركي "ليس هنالك دليل على هذا الزعم" مضيفا "نجري تدقيقا في اموال كل المنظمات الخيرية" في المملكة.&وقال "لقد ادركنا ان ثمة من استغل احساننا،... وبراءتنا".
غير ان الجبير اقر بان تحقيقا داخليا في السعودية اظهر ان الاميرة هيفاء قدمت بشكل منتظم منذ 1998 تبرعات الى ماجدة ابراهيم احمد وان اكثر من نصف هذه المبالغ (الفا دولار في الشهر) دفعتها هذه الاخيرة الى اسامة باسنان او الى زوجته جانيت باسنان او الى منال البيومي زوجة عمر البيومي.
ودفعت هذه القضية العديد من النواب الاميركيين الى ان يطلبوا من السلطات استخدام اي معلومة حول شبكات مالية لتمويل الارهاب حتى ولو ادى الامر الى توتر بين الرياض وواشنطن.
يشار الى ان السعودية تضم حوالى 241 جمعية خيرية مسجلة رسميا جمعت عام 2001
&حوالى 320 مليون دولار وانفقت 260 مليون دولار.&كما ان 15 من الخاطفين ال 19 للطائرات في اعتداءات الحادي عشر من ايلول/سبتمبر 2001 من السعوديين.